شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن نشاطاته الفكريّة والبحثيّة: مركزُ تراث الحلّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة يُقيم منتداه التراثيّ الخامس...

دأب مركزُ تراث الحلّة التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، على تقديم العطاء العلميّ والبحثيّ والأنشطة الفكريّة التاريخيّة الهادفة لتوثيق التراث الإسلاميّ، حيث أقام المركز ندوةً ضمن منتداه التراثيّ الخامس الذي توسّم بعنوان: (العرفان الإسلاميّ في مدرسة أهل البيت(عليهم السلام).. العلَّامة ابن طاووس اختيارًا)، وقد حاضر فيها فضيلة الشيخ حسن الخمايسيّ.
استُهِلَّت الندوةُ التي أُقيمت يوم أمس الأربعاء (13 ذي القعدة 1440هــ) الموافق لـ(17 تموز 2019م) في بناية مركز تراث الحلّة بتلاوةٍ كريمة لآياتٍ من الذكر الحكيم، بعدها عرَّف الدكتور علي الأعرجيّ الذي أدار الندوة بشيءٍ موجز من سيرة الشيخ الخمايسيّ، الذي تعرَّض في محاضرته إلى العرفان في اللّغة والاصطلاح، والفرق بين العرفان والتصوّف، وكذلك بيان العرفان الذي اختطَّه السيِّد ابن طاووس في حياته وهو خطّ أهل البيت(عليهم السلام).
ويُعدّ السيد رضي الدين علي بن موسى بن جعفر بن طاووس من كبار شخصيّات الشيعة وعلماء الإماميّة وصاحب المصنّفات الكثيرة ومنها: المهمّات والتتمّات، كشفة المحجّة لثمرة المهجة، مصباح الزائر وجناح المسافر، الملهوف على قتلى الطفوف، ومهج الدعوات ومنهج العبادات. وتتلمذ على يديه كبارُ العلماء ومنهم العلّامة الحلّي ووالده الشيخ يوسف سديد الدين. ولقّب ابن طاووس بجمال العارفين؛ لشدّة ورعه وتقواه وحسن سجاياه الأخلاقيّة وحالاته العرفانيّة.
استمرّت الندوةُ لتتخلّلها مداخلاتٌ من قبل الباحثين والأكاديميّين الحاضرين، وتناولت العديد من الآراء التي تخصّ الموضوع نفسه، لتُختتم بعد ذلك بتسليم الشيخ الخويلديّ مديرُ المركز مجموعةً من إصدارات المركز للشيخ الخمايسيّ تثمينًا لجهوده.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: