شبكة الكفيل العالمية
الى

وسط شكر وامتنان ذوي الطالبات: اختتام فعّاليات دورة (ينابيع الرحمة) لليافعات

بعد مضيّ أكثر من شهرٍ حَفَل بالأنشطة والفعّاليات القرآنيّة والفقهيّة والعقائديّة والتربويّة والثقافة العامّة وغيرها، اختتمت الوحدةُ القرآنيّة التابعة لشعبة التوجيه الدينيّ النسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة دورة (ينابيع الرحمة) لليافعات، التي أُقيمت في العتبة المقدّسة وبإشراف كادرٍ متخصّص.
فعّاليات الختام لم تختلف كثيراً عن ما سبقها، حيث استُهِلَّت وبحسب ما بيّنته لشبكة الكفيل مسؤولةُ الوحدة السيّدة فاطمة السيد عباس عبد هاشم: "بالقيام بزيارةٍ لمبنى إذاعة الكفيل للمرأة المسلمة والتجوال في أروقتها مع الاستماع لمحاضرةٍ تثقيفيّة، بعد ذلك توجّهنا الى الرحاب الطاهرة لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، حيث أُجريت جولةٌ في متحف الكفيل والتبرّك بوجبة غداء في مضيف صاحب الجود (سلام الله عليه)".
وأضافت: "بعد ذلك اجتمعت المشتركات في الدورة في سرداب الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) للاحتفاء بهنّ، وقد تضمّنت فعّاليات الختام عرض مشهدٍ تمثيليّ عن الاستعمال السيّئ لمواقع التواصل الاجتماعيّ، وإجراء مسابقة بين الحلقات القرآنيّة المشتركة في الدورة، فضلاً عن دورس عمليّة لتعليم الصلاة والوضوء ليتمّ بعد ذلك توزيع الشهادات التقديريّة على المشتركات، ومسك الختام كان بأداء فريضة الصلاة جماعةً".
ذوو الطالبات عبّروا عن شكرهم وامتنانهم للوحدة وما تقوم به من خلال الرسائل أو المجيء للعتبة لإلقاء الكلمات الصادقة والمعبّرة عن امتنان الأهالي، لما لمسوه من فائدةٍ وزيادةٍ في وعي الطالبات، أمّا الطالبات فقد عبّرن عن استفادتهنّ خلال هذا الشهر من الدروس التي قُدّمت، وقدّمن شكرهنّ وتقديرهنّ الى كادر الوحدة القرآنيّة لما بُذل في سبيل إنجاح هذه الدورة.
يُذكر أنّ الدورة تضمّنت منهاجاً متكاملاً يحتوي على دروسٍ ومحاضرات في: (القراءة الصحيحة - أحكام التلاوة – حفظ القرآن الكريم – الفقه – قصص قرآنيّة – ثقافة أسريّة – أخلاق)، فضلاً عن فواصل تفسيريّة لبعض آيات القرآن الكريم، إضافةً الى دروسٍ في الفقه والعقائد وفقرات ترفيهيّة ومسابقات وإجراء جولاتٍ داخل أروقة العتبة العبّاسية المقدّسة وأعمال فنيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: