شبكة الكفيل العالمية
الى

رياضُ أطفال ومدارس مجموعة العميد التعليميّة خطواتٌ على طريق الجودة الشاملة

عقد قسمُ التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة اجتماعاً موسّعاً مع خبير الجودة والفاحص الخارجيّ الأستاذ الدكتور تقي بن عبد الرضا العبدواني والأستاذ قاسم اللواتي من سلطنة عمان، وبحضور المعاون التربويّ لقسم التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور مشتاق العلي وعددٍ من أعضاء اللّجنة المركزيّة، وإدارات رياض الأطفال في مجموعة العميد التعليميّة.
الاجتماع يندرج ضمن البرامج الاستراتيجيّة التي ينظّمها قسمُ التربية والتعليم العالي، بهدف مناقشة نظام الجودة العالميّ لأجل الشروع بتطبيقه في رياض أطفال ومدارس مجموعة العميد التعليميّة، بوصفه الوحدة الثالثة والأخيرة في مستويات مجموعة العميد بعد الجامعات والمدارس.
وقد تحدّث الأستاذ الدكتور مشتاق العلي المعاون التربويّ لقسم التربية والتعليم العالي عن هذا الاجتماع وما وصل إليه القسم في مساعيه هذه قائلاً: "إنّ تأجيل الخوض في تفاصيل إدارة الجودة في رياض أطفال المجموعة جاء في هذه المرحلة؛ لكونه الأصعب في خريطة الجودة، فبعد أن تمّ بناؤه في الجامعات من ثمّ المدارس، أصبح العمل على رياض الأطفال أمراً متاحاً".
وأضاف: "موضوع الجودة من الموضوعات الحاسمة في مسيرة أيّ مشروع أو مؤسّسة، لكونه بات متطلّباً مفصليّاً في البناء والديمومة والارتقاء؛ وهذا المتطلّب أحد أولويّات المجموعة في تحسين أداء عملها".
الدكتور العبدواني بدوره بيّن بالقول: "الاجتماع تضمّن مناقشة ملفّ الجودة الخاصّ برياض أطفال مجموعة العميد التعليميّة، من خلال مشاهدة الملاحظات في الدليل المُعدّ من قِبل الأساتذة المتخصّصين في هذا المجال في رياض الأطفال، وإنّ هذا الأمر يُعطي مؤشّرات على وجود اهتمامٍ كبير في مجال تطوير مرحلة رياض الأطفال، ممّا يُتيح للأطفال الإبداع والتفوّق في مرحلة الدراسة الابتدائيّة والمتوسّطة والثانويّة وصولاً إلى الجامعة".
مؤكّداً: "أنّ الهدف الذي ننوي تحقيقه هو أن نضع الطالب العراقيّ على خارطة العالم في مستوى التعليم سواءً كان في رياض الأطفال أم المدارس أم الجامعات، انطلاقاً من التعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسم التربية والتعليم العالي، وإنّ ما شاهدناه اليوم قد أثلج صدورنا من حيث التنظيم والمثابرة من قِبل الملاكات في رياض أطفال مجموعة العميد التعليميّة، ممّا يختصر لنا المسافة في تحقيق جميع معايير الجودة العالميّة في وقتٍ قياسيّ جدّاً".
وفي ختام الاجتماع تمّت زيارة روضة وحضانة الساقي والاطّلاع على قاعاتها والإشادة بها من قبل الزائرين الكرام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: