شبكة الكفيل العالمية
الى

ملاكاتُ مصنع السقّاء تنتهي من أعمال تركيب الأجزاء التي تمّت صيانتها في الجزء العلويّ من شبّاك الإمامين الجوادين (عليهما السلام)...

بعد النجاحات المتحقّقة على أيدي أمهر الحرفيّين العاملين في مصنع السقّاء لصناعة الأبواب والشبابيك للأضرحة المقدّسة والمزارات الشريفة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، أنهت كوادره العمل المُلقى على عاتقهم فيما يخصّ تذهيب وتركيب الأجزاء التي تمّت صيانتها في الجزء العلويّ من شبّاك الإمامين الجوادين(عليهما السلام).

حيث تمّت المباشرة في العمل بعد أن كانت للأمانة العامّة للعتبة الكاظميّة المقدّسة رؤيةٌ جديدة، فيما يخصّ تذهيب وتجديد طلاء شبّاك الإمامين الجوادين(عليهما السلام) ليكون لائقاً بقداسة المكان، وعلى إثرها تمّ إبرام عقدٍ مع الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة ينصّ على تولّي المصنع التابع لها عمليّة التذهيب وطلاء المينا للشبّاك الطاهر.

معاون مدير مصنع السقّاء الأستاذ حسام محمد بيّن تلك الأعمال حيث تحدّث لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "تمّت المباشرة بالعمل من قِبل مصنع شبابيك الأضرحة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، إذ تضمّن العمل تذهيب الجزء العلويّ للشبّاك الشريف، ومنها الأجزاء الفضّية التي لا تصل اليها أيدي الزائرين الكرام، مع صيانة بعض الأجزاء المتضرّرة منها، حيث واصلت الكوادرُ الفنيّة عملها ليلاً ونهاراً من أجل استكمال أعمال تركيب الأجزاء ضمن المدّة المقرّرة حسب العقد المبرم".

تجدر الإشارة الى أنّ الملاكات الفنّية أنهت أعمالها خلال المدّة المقرّرة في العقد والبالغة (60) يوماً، إذ تمّ استعمال ما يقرب من (12 كغم) من مادّة الذهب عيار 24 لغرض عمليّة الطلاء، كما أنّ لمصنع السقّاء تجربةً سابقة مع العتبة الكاظميّة المقدّسة في صنع شبّاكي مرقد الشيخ المفيد ومرقد الشيخ الطوسي (قدّس سرّهما) قد تكلّلت بالنجاح.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: