شبكة الكفيل العالمية
الى

مركز تراث كربلاء في العتبة العباسية المقدسة يَدعو الباحِثينَ للمُشارَكة في مُؤتمرِهِ العِلميِّ الدوليِّ الأوَّل...

وجّه مركزُ تراثِ كربلاء التَّابع لقسم شؤونِ المعارفِ الإسلاميَّة والإنسانيَّةِ في العتبة العباسية المقدسة الباحثينَ والمختصّينَ، للمشاركةِ في مؤتمره العلميِّ الدوليِّ الأوَّل الذي سيقامُ برعايةِ الأمانةِ العامَّةِ للعتَبةِ العباسيَّةِ المقدَّسة، تحتَ شعار (تُراثُنا هويَّتُنا) وبعنوان: (التُّراثُ الكربَلائيُّ ومَكانتُهُ في المَكتَبةِ الإسلاميَّة)، للمُدَّة من (7 – 8 تشـرين الثاني 2019م) الموافِق (10 – 11 ربيع الأوَّل 1441هـ)، على أنْ تكونَ البحوثُ ضمنَ التُّراثِ الكربلائيِّ وفي المحاورِ الآتية:

علوم القرآن، والتفسير.

علوم الحديث، والرجال.

علما الفقه وأصوله.

علوم الفلسفة والكلام والمنطق.

علوم اللغة العربية، وآدابها.

التاريخ والتراجم والسِّيَر.

العلوم التطبيقية التراثية.

المخطوطات الكربلائية(دراسة، تحقيق، نقد).

المدارس الدينية.

الفهارس والببليوغرافيا.

أما شروط المشاركة فهي:



1- أن يكون البحث على وفق منهجية العلمي وخطواته المتعارف عليها عالميّاً ومكتوباً بإحدى اللغتين العربية أو الإنكليزية.
2- تقبل النصوص المحققة لمخطوطات كربلاء، وعلى أن تكون محققة على وفق المناهج المتعارفة، وأن تتضمّن مقدمة تحقيق(دراسة) يذكر فيها الباحث المنهج المعتمد ومواصفات النسخة المعتمدة ومصدرها، ويرفق مع العمل المحقق صورة لكامل المخطوطة المعتمدة.
3- يقدّم البحث مطبوعاً على ورقة A4 بنسخة واحدة مع قرص مدمج CD على أن لا يقل عن(5000) خمسة آلاف كلمة وبخط Simplified Arabic ويمكن ارسال البحث على البريد الالكتروني للمؤتمر turath@Alkafeel.net
4- تقديم ملخّص للبحث باللغتين العربية والإنكليزية بحدود (350) كلمة.
5- آخر موعد لتسليم البحوث كاملة في 7 / 8 / 2019م.
6- البحوث التي يتم قبولها ستُمنح مكافأة ماليّة.
7- يتكفّل مركز تراث كربلاء بنفقات السفر والإقامة للمشاركين من خارج العراق، والإقامة للباحثين من داخل العراق.
8- يتم نشر البحوث والتحقيقات في مجلة تراث كربلاء الفصليّة المحكّمة.
9- تُرسل السيرة الذاتية للباحث بصورة مختصرة على المواقع أدناه:


turath@Alkafeel.net أو الاتصال بالرقم (009647729261327) ( فايبر – واتساب – تلكرام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: