شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تكتسي بالسواد حزناً على مصاب الإمام الباقر (عليه السلام)

اكتست جدرانُ العتبة العبّاسية المقدّسة وأروقتها بالسواد حزناً على مصاب استشهاد خامس أئمّة الهدى(عليهم السلام) الإمام محمد الباقر(صلوات الله وسلامه عليه)، حيث عُلّقت عليها لافتاتٌ سوداء خطّت عليها عبارات الولاء والعزاء التي تعبّر عن مدى الألم الذي يعتصر قلوب أتباع مدرسة آل البيت(سلام الله عليهم) لهذه الذكرى الأليمة.
وكما جرت العادة في ذكرى شهادات البيت المحمّدي، أعدّت العتبة العبّاسية المقدّسة منهاجاً عزائيّاً يتضمّن عدّة فقرات ولائيّة، منها عقدُ مجالس عزاء داخل الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، فضلاً عن تنظيم مجلس عزاءٍ خاصّ بمنتسبيها يُقام على قاعة التشريفات، والاستعداد لاستقبال المعزّين أفراداً ومواكب، إضافةً الى المشاركة بموكبٍ عزائيّ موحّد مع خَدَمة سيّد الشهداء لتعزيته باستشهاد حفيده الباقر (عليهما السلام).
تجدر الإشارة الى أنّ يوم السابع من شهر ذي الحجّة الحرام هو ذكرى شهادة القمر المحمّدي الخامس الإمام محمد بن علي الباقر(عليه السلام)، وهي ذكرى أليمة على قلوب عشّاق أهل بيت النبوّة والرسالة (سلام الله عليهم)، ويُحييها أتباعهم في مختلف بقاع العالم.
تعليقات القراء
1 | Thamer Malik Marhoon | 07/08/2019 18:14 | Italy
عزاؤنا قائم حتى ظهور القائم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: