شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تتكفّل بتدريب كوادر مشروع مركز التوحّد الخاصّ بالأطفال في جامعة بابل

ضمن أُطُر التعاون المشترك بين العتبة العبّاسية المقدّسة وجامعة بابل، تشرّف وفدٌ من الجامعة ترأّسه مساعدُ رئيس الجامعة للشؤون العلميّة الأستاذ الدكتور قحطان هادي حسين، بزيارة العتبة العبّاسية المقدّسة واللقاء بسماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة السيد أحمد الصافي (دام عزّه).
حيث أعرَبَ الوفدُ عن سعادته وفائق شكره وامتنانه لسماحة المتولّي الشرعيّ (دام عزه)، لما تقدّمه العتبةُ المقدّسة من دعمٍ متواصل للجامعات العراقيّة ومنها جامعة بابل، للارتقاء بالعلم من خلال دعمها للمشاريع التي تقدّم الخدمة للمجتمع ومنها مشروع مركز التوحّد الخاصّ بالأطفال في جامعة بابل.
مساعدُ رئيس الجامعة للشؤون العلميّة تحدّث من جهته أثناء لقائنا به قائلاً: "تشرّفنا بزيارة سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة، فقد كان لقاؤنا بسماحته مثمراً لأنّه يصبّ في خدمة المجتمع ويخصّ خدمة شريحةٍ لاحول لها ولا قوّة في هذا المجتمع، وهي شريحةُ أطفال التوحّد".
وأضاف: "طرحنا مشروعنا الذي يندرج ضمن البرنامج الحكوميّ وهو مشروعُ إنشاء مركزٍ خاصّ لأطفال التوحّد في جامعة بابل، وكنّا سعيدين لأنّ المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) قد بشّرنا خيراً بأنّ العتبة المقدّسة ستكون داعمةً بشكلٍ كبير لمثل هكذا مشاريع، لكون أنّ هذا المشروع يصبّ في خدمة المجتمع ويصبّ في خدمة شريحةٍ مهمّة في المجتمع وهم الأطفال".
مبيّناً: "كوادرُ هذا المشروع بحاجة الى تدريبٍ على مستوىً عالٍ ومتخصّص، وهذا التدريب لا نجده إلّا من خلال كوادر العتبة المقدّسة، وعليه فإنّ متولّيها الشرعيّ قد بادر مشكوراً بأن يكون تدريب كوادر المركز عن طريق كوادر العتبة المقدّسة".
الجديرُ بالذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة أقامت في وقتٍ سابق ندوةً وورشة عملٍ حول الديناميكيّة السببيّة للدماغ واضطرابات التوحّد لـ(30) أستاذاً أكاديميّاً من روّاد الجامعة، وقد قدّمها الدكتور شامل محسن ممثّل العتبة العبّاسية المقدّسة في الأمريكيّتين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: