شبكة الكفيل العالمية
الى

أوقدوا ناراً تحت المطر

وكأن السماء كان لها موعد مع الزائرين فما إن أشارت عقارب الساعة إلى اقتراب شروق الشمس ليوم الثلاثاء الحادي عشر من صفر الخير 1434 هـ الموافق 25 كانون الاول 2012 م حتى انهال الغيث على كل شبر من الأرض في كربلاء المقدسة .
مطر غزير، وشوارع تحولت إلى مستنقعات الوحول الطينية غطت أغلب ملامحها فكاد المسير فيها أشبه إلى المستحيل .
ولكن هي أيام زيارة الأربعين وقد نقول ما اختلافها عن الأيام الأخر ...
لا نتعجب من سرعة الإجابة لأن الضمائر هي أول مجيب ... شريطة أن تكون هذه الضمائر قد ارتوت من نبع الحسين عليه السلام.
فالمسير صوب كربلاء الفداء جمع نقائض الأمور، وهذا السير لم يتوقف ولو للحظة واحده منذ أحد عشر يوماً واعداد الزائرين بتزايد مع اقتراب العد العكسي من النهاية، ووصل يوم العشرين من صفر الخير يوم زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام
مواكب الخدمة لم تغلق أبوابها ولم تتلكأ في أداء الخدمة للقاصدين صوب قبلة الأحرار رغم كل الظروف وها هم أوقدوا حتى النار وسط زخات المطر
عدسة شبكة الكفيل العالية رصدت بعض الصور لمسير الزائرين وسط هطول الأمطار .

تعليقات القراء
3 | ali algarawi | الاربعاء 26/12/2012 | United States
الله يحفظ زوار الامام الحسين
2 | الرادود ابو محمد رضا | الاربعاء 26/12/2012 | Sweden
السلام على الخد التريب السلام على المسلوب العمامة والرداء السلام عليك يا ابا عبد الله ,, والسلام على اخيه ابا الفضل العباس ابا الغبرة والنوماس والبسالة المتناهية التي سطرها في كربلاء,, فمنذ ان خلق الله البشرية والى ان تقوم القيامة لم ولن ياتي مثل هكذا انسان.. انه الساقي انه صاحب الزمجرة وصاحب اللواء ووو.. لا اله الا الله قد ازدحمت علي الاوصاف والكلمات ولا اسطيع ان اعبر اكثر اذا فوق عقولنا والتصور..
1 | حسين الغزي | الثلاثاء 25/12/2012 | العراق
هذا هو سيد الشهداء عليه السلام تنشد اليه النفوس وتنجذب اليه ارواح المؤمنين وتتعلق به لانه نبع الحرية والصمود والتضحية من اجل الدين والمبادىء السامية يرجون بذلك التقرب الى الله تعالى والشفاعة من الحسين واله وابناءه عليهم السلام
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: