شبكة الكفيل العالمية
الى

اختتامُ الدورة الثالثة من مخيّم (بنات العقيدة)...

استمراراً لسلسلة مخيّماتها الكشفيّة الصيفيّة التي تنظّمها تحت عنوان: (بنات العقيدة) وبموسمه الثامن، اختتمت شعبةُ مدارس الكفيل مؤخّراً الدورة الثالثة منه والأخيرة دورة (حاملات اللواء)، التي اشتركت فيه نحو (150) طالبةً جامعيّة من طالبات الجامعات في محافظة (بغداد - واسط - القادسيّة - ديالى).
وبحسب ما بيّنته مسؤولةُ شعبة مدارس الكفيل الأستاذة بشرى الكناني لشبكة الكفيل: "إنّ هذه الدورة من هذا المخيّم كانت مسك ختام الدورات التي سبقتها، وقد تمّ توزيع فقرات البرنامج المعدّ لها وفقاً لأيّام المخيّم، وقد بذلت الأخوات المنفّذات له سواءً من العاملات في الشعبة أو من اللاتي استقدمناهنّ من خارجها جهوداً طيّبة واستثنائيّة في هذه الدورة أو الدورات التي سبقتها، محاوِلاتٍ إيصال المعلومة الثقافيّة والفكريّة لهذه الفئة بما يضمن المساهمة في استثمار العطلة الصيفيّة وتوظيفها في الاتّجاه الصحيح، وبما يعود بالنفع والفائدة للطالبات ويسهم في زيادة ثقافتهنّ ورصيدهنّ المعرفيّ".
وأضافت: "ابتُدئت فقراتُ البرنامج منذ اليوم الأوّل منه حسب خطّةٍ وُضعت له مسبقاً، ليصل الى يومه الختاميّ الذي لم يختلف عن سابقه، حيث شمل فعّاليات متنوّعة منها قرآنيّة – إنشاديّة – مسابقات فكريّة وعقائديّة وعلميّة، فضلاً عن التكريم والاحتفاء بالمتميّزات في هذا المخيّم، وفقرات أخرى أغنت هذا المخيّم وخلقت أجواءً من التفاعل والانجذاب، كما كُرّمت الأخواتُ المنسّقات والأستاذات اللواتي ساهمن في إنجاح المخيّم".
يُذكر أنّ المخيّم هو أحد أنشطة شعبة مدارس الكفيل الدينيّة النسويّة الذي يُقام في مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام)، والذي تتلخّص فكرة مشروعه في وضع برامج تتميّز بالاستمراريّة على مدار العام، بحيث يتمّ فيها تقديم ورشٍ علميّة في مختلف مجالات ميول واهتمامات الطالبات، من أجل تطوير قدراتهنّ وتنمية مهاراتهنّ العلميّة والشخصيّة والاجتماعيّة، ويتخلّله تقديم العديد من المحاضرات والورش التدريبيّة للطالبات، لحثّهنّ على التفاؤل والعمل على تغيير الواقع الذي يُعاني منه المجتمع.
تعليقات القراء
1 | باسم | 10/08/2019 21:38 | العراق
بالتوفيق ان شاء الله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: