شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تُهيّئُ مليوناً وخمسةَ مائةِ الفِ متر مربع لزراعتِها في الموسم الشتوي القادم

الصورة من الأرشيف
ضمن خططها للوصول الى الاكتفاء الزراعي الذاتي، وترسيخ ثقافة المنتج الوطني، ودعم الاقتصاد العراقي، أنهت كوادر العتبة العباسّية المقدّسة تهيئة ما يزيد عن ١4٠٠ دونم من الأراضي الزراعيّة للموسم الشتوي القادم.

حيث بيّنَ رئيسُ قسم الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية في شركة الكفيل للاستثمارات العامّة التابعة للعتبة المقدّسة المهندس علي مزعل لايذ قائلاً: "بذلنا هذا العام جهوداً مضاعفة لتجهيز معظم الأراضي الزراعيًة التابعة لنا ليتم في المرحلة التاليّة زراعتها بمُختَلف أنواع المزروعات وضمن خطة موضوعة مسبقاً".

وأضاف: "أن المساحات الأكبر سيتم زراعتها بالمحاصيل الاستراتيجية (الحنطة والشعير) ذات الأصناف الجيّدة، ليتم تسويقها لاحقاً الى الشركة العامة لتجارة الحبوب فرع كربلاء المقدسة".

وفي ذات السياق، أوضح المهندس علي مزعل أن: "هناك مساحات أخرى ستتم زراعتها بالمحاصيل العلفيّة (الجت والبرسيم والذرة العلفيّة) للاعتماد عليها في رفد مشاريع الثروة الحيوانيّة بالأعلاف الطبيعيّة عالية الكفاءة، وهذا ما يساعد على زيادة انتعاش الثروة الحيوانيّة بصورة ملحوظة".

كما وأكد: "أن الموسم سيشهد زيادة في انتاجنا للمحاصيل الخضريّة الضروريّة؛ نظراً لتجهيز كافة البيوت البلاستيكيّة المتعددّة الفضاءات، وإعداد المساطب الزراعية ليتم زراعتها بمحاصيل (الخيار والطماطم والباذنجان والفلفل الحار والبارد والبصل) لرفد السوق المحليّة بكميات كبيرة من المحاصيل الخضريّة الصديقة للإنسان والبيئة.

يذكر أن قسم الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية هو احد المشاريع الرائدة لشركة الكفيل للاستثمارات العامة في العتبة المقدسة، والتي شَهِدت نجاحات ومُنجزات من حيث جودة ونوعيّة المحاصيل على مستوى البلد والمنطقة في المواسم السابقة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: