شبكة الكفيل العالمية
الى

برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة: دائرةُ البيطرة في وزارة الزراعة تُقيم مؤتمرها العلميّ الدوريّ حول وبائيّة الأمراض في العراق

أقامت دائرةُ البيطرة في وزارة الزراعة مؤتمرها العلميّ السنويّ الأوّل حول وبائيّة الأمراض في العراق وخطط دائرة البيطرة للسيطرة عليها، وذلك برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة وبالتعاون مع جمعيّة منتجي الدواجن، حيث يستمرّ المؤتمر لمدّة يومين.
افتُتح المؤتمر صباح اليوم الأربعاء (26 ذي الحجّة 1440هـ) الموافق لـ(28 آب 2019م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة، وسط حضور عددٍ كبير من مدراء المستشفيات البيطريّة والأطبّاء البيطريّين فضلاً عن عددٍ من الأكاديميّين.
وتضمّن المؤتمر عدداً من البحوث الرصينة لمجموعةٍ من الباحثين من مختلف محافظات العراق، وكان عددهم أحد عشر باحثاً من المتخصّصين في مجال البيطرة.
مديرُ مستشفى الطبّ البيطري في كربلاء الدكتور وسام عبد الرسول بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "تناول هذا المؤتمر وبائيّة الأمراض وخطط دائرة البيطرة للسيطرة عليها، حيث ضمّ المؤتمر عدّة بحوثٍ رصينة متداولة في مؤتمراتٍ عالميّة هدفُها القضاء على الأوبئة والأمراض الحيوانيّة التي أصابت العراق في الآونة الأخيرة، بالإضافة الى خطط دائرة البيطرة حول حملة التلقيح المجّانية التي تقدّمها لمربّي الحيوانات المنتجة، للحفاظ على الثروة الحيوانيّة في العراق وقبلها منع انتقال الأمراض من الحيوان الى الإنسان".
مضيفاً: "الشكر الكبير للعتبة العبّاسية المقدّسة على رعايتها هذا المؤتمر وعلى التسهيلات التي قدّمتها وعلى حسن التنظيم".
من جهته بيّن معاونُ مدير عام دائرة البيطرة الدكتور ثامر حبيب حمزة لشبكة الكفيل قائلاً: "تعدّ دائرة البيطرة خطّ الدّفاع الأوّل الذي يصدّ هذه الأمراض، ويعدّ الطبيب البيطريّ الجنديّ المجهول في عمليّة السيطرة على هذه الأمراض التي تشكّل خطراً على الثروة الحيوانيّة في البلاد".
وأضاف: "تناولنا في هذا المؤتمر الأمراض الخطرة التي تضرّ بالثروة الحيوانيّة العراقيّة وكيفيّة السيطرة عليها، كما تناولنا الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والآليّة المتّبعة للحدّ منها والقضاء عليها".
يُذكر أنّ المؤتمر سيستمرّ ليوم غدٍ الخميس وسيخرج بتوصياتٍ عديدة تهدف الى القضاء على الأوبئة التي تصيب الثروة الحيوانيّة في البلاد.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: