شبكة الكفيل العالمية
الى

برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة: كلّيةُ الطفّ الجامعة تُقيم ورشتها العلميّة في صناعة المحتوى الإلكترونيّ والتعليميّ

برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة أقامت كلّيةُ الطفّ الجامعة صباح اليوم الأربعاء (4 محرّم الحرام 1440هـ) الموافق لـ(4 أيلول 2019م)، ورشتَها التخصّصية الرابعة في صناعة المحتوى الإلكترونيّ والتعليميّ، وذلك بالتعاون مع دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ/ مشروع التعليم الإلكترونيّ للجامعات العراقيّة.
استُهِلَّت الورشةُ التي أُقيمت على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة المقدّسة بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، تلتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار ثمّ الاستماع الى النشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء).
أعقبت ذلك كلمةُ عميد كليّة الطفّ الجامعة الأستاذ الدكتور حمزة عبد الواحد، وجاء فيها: "إنّي لسعيدٌ أن تُقيم كليّة الطفّ الجامعة هذا الصرح الحضاريّ والعلميّ ورشةَ العمل هذه بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة والملتقى الوزاريّ، إذ أقدّمُ شكري وامتناني العميقَيْن للعتبة المقدّسة لاستضافتها ورشة العمل هذه".
مضيفاً: "وينبغي لنا مواكبة التطوّر العلميّ الحاصل في العالم لخدمة طلبتنا ومجتمعنا، ونحن نُقيم هذه الورشة بالتعاون مع دائرة البحث والتطوير/ الفريق الوزاريّ المكلّف بالتعاون الإلكترونيّ، وذلك لإيصال المادّة العلميّة لطلبتنا الأعزّة، ولتسهيل هذا الطريق في عمليّة التواصل بين الأساتذة وطلبتهم خارج أوقات الدوام الرسميّ، وهذا سيكون أداةً مساعِدةً ومسانِدةً للتعليم المباشر".
واختتم: "وفي هذه الورشة يُسعدني أن أقدّم شكري الجزيل للفريق الوزاريّ المكلّف بموضوع التعليم الإلكترونيّ، لما بذلوه من جهدٍ واضح وكبير من أجل رفع هذه العمليّة ودفعها الى الإمام، وتنسيق العمل بين الجامعات الحكوميّة والكلّيات الأهليّة من أجل الارتقاء بالتعليم في بلدنا الى المستوى الأمثل، كما أكرّر شكري الجزيل للعتبة العبّاسية الراعية لهذه الورشة بتوجيه الدعم اللوجستيّ لإنجاحها، ومن الله التوفيق، وختاماً امتناني للحضور وكلّ التوفيق لهم".
وفيما يخصّ هذه الورشة بيّن مساعدُ رئيس جامعة كربلاء للشؤون العلميّة الدكتور زهير محمد علي جدّوع لشبكة الكفيل قائلاً: "تأتي الورشةُ لغرض أخذ الأفكار وبناء منظومةٍ معرفيّة وإلكترونيّة مشتركة بين الجامعات الحكوميّة والأهليّة، وجامعة كربلاء باعتبارها الرائدة في هذا المجال ستقدّم الدّعم لباقي الجامعات من تدريبٍ وتعليمٍ على برنامج التعليم الإلكترونيّ".
وأضاف: "في جامعة كربلاء شرعنا منذ أربع سنوات بتطبيق برنامج التعليم الإلكترونيّ عبر منظومةٍ إلكترونيّة متكاملة، حيث تمّ إجراء بعض التطبيقات العمليّة في العام الماضي، وخلال السنتين الأخيرتين حصلت طفرةٌ في التعليم، حيث تمّ وضع خططٍ وبناء الهيكل العلميّ والإداريّ لها في جامعة كربلاء، وتحقّقت مجموعةٌ من الأهداف بالتعاون مع مؤسّساتٍ علميّة رصينة، لغرض التدريب على البرامج الإلكترونيّة".
وشهدت الورشةُ إلقاء عددٍ من البحوث القيّمة في مجال صناعة المحتوى الإلكترونيّ والتعليميّ، لتُختَتَم بجلسةٍ نقاشيّة قيّمة تخلّلتها العديد من المداخلات العلميّة التي أثرت الحضور بالمعلومات المفيدة.
تعليقات القراء
1 | منصور عبد الرحيم | 05/09/2019 19:14 | العراق
من الجيد الاستفادة من التقنيات البرمجية في العملية التعليمية لمواكبة التطور وخلق مستقبل بشري معلوماتي بطراز تقني حديث .
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: