شبكة الكفيل العالمية
الى

للسّنةِ الثانية على التوالي وبحضور ومشاركة وفد العتبة العبّاسية المقدّسة: طوز خورماتو ترفعُ رايةَ الحداد والحزن الحسينيّ...

للسنة الثانية على التوالي وبناءً على رغبة أهالي طوز خورماتو في محافظة صلاح الدين، حضر واشترك وفدٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة ترأّسه مسؤولُ شعبة التبليغ الدينيّ في قسم الشؤون الدينيّة التابع لها السيد محمد الموسوي مراسيم رفع راية الحزن والأسى العاشورائيّ، والتي أُقيمت في إحدى الساحات الوسطيّة العامّة في القضاء، وبمشاركة وحضور معتمد المرجعيّة الدينيّة العُليا في القضاء وممثّلين عن الدوائر الأمنيّة والخدميّة فضلاً عن جمعٍ من الأهالي.
السيّد الموسوي بيّن من جانبه: "إنّه لشيءٌ جميل أن نشاطر محبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام) أحزانهم وهم يحيون ذكرى شهادة أبي الأحرار الإمام الحسين(عليه السلام)، وهذه هي السنةُ الثانية التي تُشارك فيها العتبةُ العبّاسية المقدّسة بهذه المراسيم التي واظب على إقامتها أهالي القضاء، الذين ضربوا أروع صور البطولة والشجاعة ووقفوا كالطود الشامخ بوجه عصابات داعش الإرهابيّة، وقدّموا في سبيل ذلك عشرات الشهداء والجرحى الذين اتّخذوا من سيرة سيّد الشهداء(سلام الله عليه) منهاجاً لهم".
وأضاف: "هذه المراسيم التي اتّسمت بالعفويّة كانت ذا تأثيرٍ كبير في نفوس الحاضرين وأهالي القضاء، فإنّ هذه الراية تعني لهم الكثير".
يُذكر أنّ مراسيم رفع رايات الحزن أصبحت عادةً أو شعيرةً حسينيّة دأب على إقامتها المؤمنون في أغلب المناطق داخل العراق وخارجه، وذلك إيذاناً ببدء موسم الأحزان الحسينيّ ودخول شهر محرّم الحرام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: