شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبتان المُقدَّستان الحُسينية والعباسية تجمعان من زائري الأربعينيَّة آلافَ العهود الخطيَّة أمام الله والإمام الحسين عليه السلام بعدم تقبل الرشوة

احد المراكز
نهضه الإمام الحسين عليه السلام اشتملت على الكثير من القيم الإنسانية والمفاهيم الأخلاقية والتربوية, ولم تكن تٌعنى بالأمور الدينية فقط كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو بالقضايا التي تعالج حالات خاصة بالمجتمع وان كانت هي الأهم، بل أن ملحمة عاشوراء قد أستهدفت تطهير النفس البشرية من كل أنواع الظلم والأستغلال وجميع الصفات التي نهى عنها الدين السلامي الحنيف ومن تلك الخصال (الرشوة) .
ومن هذا المنطلق ولتفشي هذه الظاهرة الخطير في المجتمع العراقي ومن أجل الحد والتقليل منها ولو بالشيء اليسير والعمل على توظيف زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام بالاتجاه الذي يصقل النفس ويهذبها تهذيبأ صحيحاً وفق رؤى ومنهج أهل البيت عليهم السلام قامت العتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع العتبة الحسينية المقدسة وبخطوة تٌعد هي الأولى من نوعها على مستوى العراق بفتح مراكز يتم من خلالها معاهدة الزائر عهداً خطيا مع الله تعالى ومع الإمام الحسين عليه السلام بعدم تقبل الرشوة من خلال تأييد عبارة:
(أعاهد الله تعالى والإمام الحسين عليه السلام أن لاأقبل لنفسي أي لون من الوان الرشوة بأشكالها المختلفة كافة).
وتتم هذه العملية عبر هذه المراكز التي أنتشرت على المداخل الرئيسة لمدينة كربلاء المقدسة وتتم عن طريق تسجيل اسم الزائر وتوقيعه وبصمة ابهامه تأييداً للعهد المذكور آنفاً، حيث تسجل التأييدات على ورقة كبيرة.
تعليقات القراء
5 | محمد ناهي الشمري | الاحد 30/12/2012 | العراق
اللهم بارك لاصحاب هذه الخطوة ويسر امرهم ولو ان في زيارة حدث مثل هذا الابداع الرائع لنظف الشعب والشعوب وتحققت اهداف الزيارة الحسينية وغيرها من اعمال الخير والزيارات
4 | علي | الاحد 30/12/2012 | البحرين
خطوة في الاتجاه الصيح ونتمنى ان يفهم الجميع ان تقبل الرشوة سواء تتعلق بدافع الرشوة او مستلمها ونتمنى ان نكون فعلا لا قولا نسير على نهج الحسين والذي ضح بحياته من اجل تقويم الامة
3 | الحاج خيري عباس عبد المنعم الشمري | الاحد 30/12/2012 | العراق
بسم الله الرحمن الرحيم (وقل أعملوا فسترى الله عملكم ورسوله والمؤمنون). وفقكم الله ووفقنا للعمل الصالح الذي يرضاه لعباده الصالحين كلنا معكم قلبا وروحا وفكرا لدعم عملكم هذا لنخلص بلدنا المظلوم والجريح بأيدي من لايخافون الله ونعمل لانقاذه من ايديهم التي دنست ارض الانبياء والمرسلين والاولياء والصالحين...
2 | أبو غدير | الاحد 30/12/2012 | العراق
فكرة جيدة وواعية تربط الحسينيين بأهداف الحسين(ع) وهو طلب الاصلاح. أقترح لو تتبنى شبكة الكفيل العالمية فتح السجل على موقعها ليتسنى عدد كبير وممن لم يحضى بالتوقيع المباشر تكون له فرصة للتوقيع وهذا بلا شك سوف يساهم في تقليل الفساد في الدوائر جزاكم الله خيرا
1 | حيدر | الاحد 30/12/2012 | العراق
كون يسوون تعهد بعدم رمي المهملات و الاوساخ في الطريق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: