شبكة الكفيل العالمية
الى

أسوةً بقريناتها من الشُّعب النسويّة: شعبةُ التوجيه الدينيّ النسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة تُقيمُ مجلسها السنويّ للعزاء الحسينيّ

مع مشارف إطلالة الذكرى الخالدة والمعطّرة بعطر الشهادة لواقعة كربلاء، تستنفر الشعب النسويّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة طاقاتها لإقامة مراسيم إحياء عاشوراء التضحية والفداء، وثورة الحقّ والإصلاح ضدّ الباطل والفساد التي قادها الإمامُ الحسين(عليه السلام) في أمّة جدّه رسول الله(صلّى الله عليه وآله).
حيث أقامت شعبةُ التوجيه الدينيّ النسويّ مجلسها للعزاء الحسينيّ في سرداب الإمام الحسين(عليه السلام) الواقع في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وسط حضور جمعٍ مباركٍ من الزائرات، المجلس تضمّن محاضراتٍ فقهيّة تناولت المسائل الابتلائيّة للمرأة ومستجدّاتها بالشرح والتوضيح والإجابة عن أسئلتهنّ، ومحاضراتٍ قرآنيّة وأخلاقيّة تُعالج المشاكل الاجتماعيّة التي تُعاني منها المرأة، بالإضافة إلى المراثي الحسينيّة التي تستلهم الدروس والعِبَر من ملحمة الطفّ الخالدة بالبكاء واللطم.
هذا بحسب ما بيّنته مسؤولةُ شعبة التوجيه الدينيّ النسويّ التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة السيّدة منى كريم، وأضافت: "إنّ المجالس التي نُقيمها تستهدف شريحة الأطفال أيضاً، من خلال إقامة المشاهد المسرحيّة العاشورائيّة التي ترسّخ في أذهانهم بعض من المعاني الإنسانيّة، وتُثير فيهم الانتباه والتساؤل ومن ثمّ الارتباط بالقضيّة الحسينيّة، فعندما تكون هناك إجابة علميّة صحيحة من قِبل الأمّ الواعية تتعزّز القيم الحسينيّة في داخله".
الجديرُ بالذكر أنّ المجلس سيستمرّ بإقامة المحاضرات والمراثي لغاية الثالث عشر من شهر محرّم الحرام عدا اليوم العاشر، وذلك للزحام الشديد في ذلك اليوم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: