شبكة الكفيل العالمية
الى

مستشفى الكفيل يتكفّل بعلاج عدد من المصابين في حادثة عزاء ركضة طويريج والمتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة ووزيرُ الصحّة يشيدان بما قدّم لهم من خدمات

في بادرةٍ إنسانيّة تُضاف الى سلسلة مبادراته الإنسانيّة التي يمتلك منها سجلّاً حافلاً، تكفّل مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة بعلاج عددٍ من المصابين جرّاء حادثة ركضة طويريج، وبعضها حالات خطرة، حيث أُجري لهم اللّازم وقُدّمت لهم الخدمات الطبيّة والعلاجيّة وحسب كلّ حالةٍ تحت إشراف أطبّاء مختصّين.
هذا بحسب ما بيّنه مديرُ المستشفى الدكتور جاسم الابراهيمي، وأضاف: "إنّ المستشفى قد استقبل عدداً من الحالات من المُصابين المشاركين في مراسيم عزاء ركضة طويريج، وبعضهم قد غادر المستشفى بعد تلقّيه العلاج وآخرون ما زالوا يرقدون في العناية المركّزة".
وبيّن كذلك: "إنّ المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ(دام عزّه) ووزيرُ الصحّة العراقيّ الدكتور علاء العلواني قد تفقّدا الراقدين في المستشفى جرّاء هذه الحادثة، واطّلعوا ووقفوا على حالتهم وسط إشادةٍ منهما لما لقوه من خدماتٍ قُدّمت لهم".
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل قد اشترك في الخطّة الصحّية الخاصّة بزيارة عاشوراء وبالتعاون مع دائرة صحّة كربلاء المقدّسة، وقدّم العديد من الخدمات الطبّية والعلاجيّة وقد هيّأ كادراً لاستقبال ومعالجة أيّ حالة طارئة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: