شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ التربية والتعليم يقيمُ ورشة عملٍ في (قياس المؤشّرات وتحليلها) للملاك التنسيقيّ في مدارس مجموعة العميد التعليميّة

قدّمت شعبةُ النشاطات في قسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة ورشةَ عملٍ تدريبيّة للملاكات التنسيقيّة في مجموعة العميد التعليميّة بعنوان: (قياس المؤشّرات وتحليلها)، وجاءت هذه الورشة ضمن الدورات التدريبيّة المستمرّة التي يقدّمها القسمُ لمِلاكات المجموعة التعليميّة.

الدكتور حسن الجذيلي الذي قدّم الورشة بيّن لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "كان الهدف من ورشة اليوم هو تنمية مهارات المتدرّبين في قياس المؤشّرات، وتحديد الأهداف من خلال إجراءات تحديد الهدف والاستراتيجيّات المتّبعة لتحقيقه، وعمل مجموعةٍ من المؤشّرات وأساليب قياس المحصّلة النهائيّة، كانت إجراءات الورشة في الغالب إجراءات تطبيقيّة بعد استعراض تعريف المؤشّرات وتصنيفها وأهميّتها، وعملنا على اختيار هدفٍ تحسينيّ معيّن يتعلّق بمدخلات أو عمليّات أو مخرجات العمليّة التعليميّة، وبعد تحديد هدف التحسين وضعنا الإجراءات الملائمة لعمليّة التحسين، وبعد وضع الإجراءات تمّ وضع جملةٍ من المؤشّرات التي تدلّ على نجاح أو تحقّق عمليّة التحسين ومن ثمّ عمليّة القياس، والتي قد تكون عن طريق الاستبانة أو أيّ أداة قياسٍ أخرى لمعرفة المحصّلة النهائيّة".

وأضاف الجذيلي: "بعد وضع المؤشّرات بدأنا بوضع بدائل لهذه المؤشّرات ثمّ تحديد الفترة التي يُطلق خلالها أو بعدها الحكمُ على درجة الأداء، التي قد تكون ضعيفة أو متوسّطة أو جيّدة، وبعد عمليّة إصدار الحكم قمنا بالتدريب على المقارنة المرجعيّة لهذه المؤشّرات عن طريق المقارنة الداخليّة ضمن المؤسّسة، أو مقارنة خارجيّة الهدف منها هو التحسين المستمرّ".

وأكملَ الجذيلي: "لمسنا خلال الورشة التفاعل الكبير من قبل المتدرّبين، وظهرت مؤشّرات هذا التفاعل من خلال أوراق العمل، ومن خلال الأسئلة التي طُرحت والمشاركات الفاعلة في الورشة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: