شبكة الكفيل العالمية
الى

بإشراف قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة: إنشاءُ مجمّعٍ صحيّ متكامل سيُسهم في تقديم خدماته للزائرين

بإشرافٍ مباشر وميدانيّ من قِبل قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وبتبرّعٍ من أحد الخيّرين، تمّت المباشرة مؤخّراً بإنشاء مجمّعٍ صحّي متكامل توسّم بـ(واحة الزائر) سيعمل على توفير جملةٍ من الخدمات، وسيسهم في فكّ بعض الازدحامات التي تحصل أثناء الزيارات المليونيّة، ولكون هذا المكان -الذي يقع عند مدخل باب بغداد من الجهة المؤدّية لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)- يفتقر لأيّ مجمّعاتٍ صحيّة، وبعد توفّر المساحة المناسبة لإنشائه تمّ الشروع بأعماله التي وصلت الى مراحل إنجاز متقدّمة.
رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ، تحدّث لشبكة الكفيل العالميّة عن هذا المشروع قائلاً: "إنّ المشروع جاء من أجل الارتقاء بخدمة زائري مرقدَيْ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) وتقديم كلّ ما هو أفضل، وتواصلاً لسلسلة مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة الخدميّة التي تحتلّ المجمّعات الصحيّة حيّزاً منها، بوشر بتنفيذ هذا المشروع بإشرف قسمنا وبتمويلٍ من أحد المتبرّعين، وبتنفيذٍ من قِبل شركة الطباق للمقاولات العامّة المحدودة، مع مراعاة وضمان عدم تقاطعه مع أيّ مشروعٍ يُقام ضمن مشاريع التوسعة التي ستشهدها العتبةُ المقدّسة مستقبلاً".
أمّا عن أهمّ مواصفات المشروع فقد بيّن الصائغ: "تبلغ مساحة المشروع الإجماليّة (1500 متر مربّع) ويضمّ (200) وحدة صحيّة مناصفةً بين الرجال والنساء وتقع تحت سطح الأرض، مع استثمار مساحتها الفوقيّة الى مساحات خضراء ونافورات ماء بمساحةٍ تقدّر بـ(656 متراً مربّعاً)، ممّا يُضفي جماليّةً للمنطقة وللطريق الذي يسلكه الزائرون، كذلك زوّد المشروع بأماكن خاصّة بذوي الاحتياجات الخاصّة والعجزة، وقد تمّ تجهيز المشروع بمنظومات متكاملة تتلاءم وطبيعة المشروع من المضخّات ومحطّات الرفع وسخّانات المياه والمبادلات الحرارية وخزّانات المياه وغرف السيطرة والإدارة والمخازن، إضافةً لمنظومة حديثة ومتطوّرة لتبديل الهواء وتنقيح أجواء المجمّع، وأماكن للوضوء وأخرى لشرب الماء، ومنظومة صرف صحّي ونظام إنارة متكامل، ومنظومة مانعة للصواعق إضافةً الى نظام التأريض ونظام التكييف والتدفئة".
يُذكر أنّ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة قد نفَّذَ وأشرَفَ -منذ تأسيسه بعد سقوط النظام البائد وحتّى الآن- على العشرات من المشاريع ‏الكبيرة فضلاً عن المئات من المشاريع الصغيرة والمتوسّطة -ومنها هذا ‏المشروع- في داخل ‏العتبة وخارجها، وقد تمّ تنفيذ معظم هذه المشاريع بكوادر عراقيّة مشتركة بين القسم المذكور وشركات محليّة ‏من خارج العتبة، أو الباقي مع شركات ذات عمالة أجنبيّة.‏
تعليقات القراء
1 | سيد أحمد | 22/09/2019 06:27 | العراق
لماذا تعطلت صيانة الصحيات في مجمع سيد الشهداء الخدمي رغم أهميته
الرد :
وعليكم السلام الموضوع عائد للعتبة الحسينية المقدسة
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: