شبكة الكفيل العالمية
الى

استعداداتٌ مبكّرة من قِبل قسم الصيانة الهندسيّة لاستقبال زيارة الأربعين

بدأت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة باستعداداتها الخاصّة باسقبال زيارة الأربعين، والتي من المتوقّع أن تشهد هذا العام توافداً مليونيّاً كبيراً، ولغرض توفير أفضل الخدمات وأحسنها للزائرين وضع القسمُ خطّةً متكاملة لهذا الغرض، وتمّ طرحُها في اجتماعٍ موسّعٍ جمَعَ رئاسته بالشُّعب والوحدات ذات العلاقة وفي مقدّمتها الشعبةُ الإنشائيّة.

حيث بيّن رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة المهندس سمير عبّاس علي لشبكة الكفيل قائلاً: "إنّ كوادر الشعبة قد استنفرت طاقتها البشريّة والآليّة في الفترات الأخيرة، لتنفيذ جزءٍ من الخدمات والأعمال الموكلة إليها وتغطية كافّة الاحتياجات الخاصّة براحة الزائرين، سواءً في المواقع التابعة للعتبة داخل الحرم المطهّر أو خارجه".

المهندس محمد مصطفى شاكر الطويل مسؤول الشعبة الإنشائيّة أوضح من جانبه قائلاً: "قدّمنا خلال الاجتماع الخطّة الخاصّة بنا خلال الزيارة، والتي بدأنا بتنفيذ جزءٍ منها قبل مدّةٍ ليست بالقليلة، حيث تمّ توزيع المهامّ بين المهندسين ومسؤولي الوحدات، من أجل تقديم الخدمات الأفضل للزائرين الأكارم".

وبيّن: "من جملة ما قمنا به هو استحداث (90) مرفقاً صحيّاً في مجمّع العلقميّ للزائرين، كذلك صيانة كافّة قاعات المبيت في مجمّع الشيخ الكلينيّ(قدّس سرّه)، بالإضافة الى نصب مراوح الرذاذ في المناطق المجاورة للحرم الطاهر، كما قامت الشعبةُ بترميم بعض الشوارع المؤدّية للحرم المقدّس وإكسائها بالكربستون المقرنص، والشروع بترميم (19) مدرسة من المدارس الواقعة في مركز المدينة لأجل استخدامها كمبيتٍ للزائرين".

وأكّد الطويل: "إنّ الأعمال التي تمّ الاتّفاق على تنفيذها تمّت المباشرة بها، وسيتمّ الإعلان عنها في وقتٍ لاحق حال الانتهاء منها، والتي تصبّ بأجمعها في خدمة الزائرين الكرام".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: