شبكة الكفيل العالمية
الى

جامعةُ الكفيل تُقيم ندوةً علميّةً حول مشروع الملفّ الاستنادي للمؤلّفين العراقيّين

قامت شعبةُ التعليم المستمرّ في جامعة الكفيل صباح اليوم الأربعاء (25 محرّم الحرام 1441هـ) الموافق لـ(25 أيلول 2019م)، ندوةً علميّةً بعنوان: (الملفّ الاستناديّ للمؤلّفين العراقيّين ومدى أهمّيته للأساتذة)، ألقاها الأستاذ حسنين أحمد حسن مديرُ مركز الفهرسة والتصنيف في مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة، ويُعدّ المركز المذكور الجهةَ المسؤولة عن مشروع الملفّ الاستناديّ للمؤلّفين العراقيّين.
وبيّن الأستاذ المحاضر حسنين أحمد حسن ومديرُ المركز لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "هذه الندوة تخصّ مشروع المؤلّفين العراقيّين الذي يسعى الى حصر النتاج الفكريّ العراقيّ، وإظهار ما هو مكنون المؤلّفين العراقيّين، لتعُرَف عناوينُهم وأسماؤهم في الوطن العربيّ والعالم".
وأضاف: "هذا الملفّ يشمل أربعة مشاريع، المشروع الأوّل: هو المكتبة والبيوغرافية الخاصّة بالمكتبة العراقيّة أكاديميّة ومدرسيّة واجتماعيّة ومتخصّصة، والمشروع الثاني: كيف نصعد بالبيوغرافية الخاصّة بالمكتبات الى الاتّحاد الدوليّ للمكتبات، والحمد لله أسهمت المكتبة من خلال هذا المشروع أن تكون هي الممثّل الحصريّ للعراق، لإبراز هذا الملفّ وإظهاره على الخطّ الدوليّ".
وتابع: "أمّا المشروع الثالث فهو يخصّ المؤلّفين العراقيّين وإظهار هويّتهم ومؤلّفاتهم، وأين توجد هذه المؤلّفات في داخل العراق وفي أيّ مكتبات وأين توجد هذه المكتبات، فيما كان المشروع الرابع والأهمّ وهو أن نحصل على أكبر عددٍ ممكن من المؤلّفين العراقيّين، وهو حجمُ الإنتاج الفكريّ العراقيّ الأدبيّ والعلميّ والإنسانيّ والاجتماعيّ وأيضاً إظهاره للعالم".
واختتم: "وكانت هذه الندوةُ خاصّةً بالأساتذة والحمد لله خرجنا بنتيجةٍ جيّدة منها، وهي أن نُدخل جامعةَ الكفيل ضمن مشروعنا في حصر الإنتاج الفكريّ العراقيّ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: