شبكة الكفيل العالمية
الى

بموكبٍ عزائيّ موحّد: خَدَمةُ العتبتَيْن المقدّستَيْن يعزّون الإمام الحسين وأخاه أبا الفضل العبّاس (عليهما السلام) بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين (عليه السلام)

بقلوبٍ يملأها الحزنُ والأسى والألم انطلَقَ بعد ظهر اليوم الأربعاء (25 محرّم الحرام 1441هـ) الموافق لـ(25 أيلول 2019م)، موكبُ العزاء الموحّد لخَدَمَة العتبتَيْن المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، لتقديم التعازي لسيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين(عليه السلام).
وانطلق الموكبُ من داخل الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه) بعد أن اصطفّ خَدَمتُه على شكل مجاميع، ثمّ بعد ذلك وعلى وقعٍ حزين توجّه الموكب نحو مرقد سيّد الشهداء(عليه السلام)، مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين التي قطعوها مردّدين أكثر العبارات والهتافات ألماً على المصائب التي حلّت بالبيت المحمّدي، وعند وصولهم الى مرقد أبي الأحرار(عليه السلام) كان في استقبالهم إخوتُهم من خَدَمة العتبة الحسينيّة المقدّسة ليشاركوهم العزاء، وليعقدوا في الصحن الحسينيّ الطاهر مجلساً للطم شارك فيه عددٌ من الزائرين الذين كانوا موجودين هناك.
الجديرُ بالذكر أنّ مواكب العزاء في كربلاء المقدّسة كانت قد توافدت منذ صباح اليوم على المرقدَيْن الطاهرَيْن لأبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، لتقديم العزاء والمواساة لهما وللإمام الحجّة بن الحسن(عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، بمناسبة ذكرى استشهاد رابع أئمّة الهدى الإمام زين العابدين وسيّد الساجدين(صلوات الله عليه).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: