شبكة الكفيل العالمية
الى

بلمساتٍ فنيّة جمعتْ بين العراقة وحداثة التنفيذ: الانتهاء من مشروع بناية مركز الدّراسات الاستراتيجيّة في النجف الأشرف

أعلن رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ، عن إتمام كافّة الأعمال الخاصّة بمشروع بناية مركز الدراسات الاستراتيجيّة الكائنة في محافظة النجف الأشرف، وتبعاً لمخطّطاتها الفنيّة والهندسيّة التي تُحاكي العراقة الإسلاميّة، وبتنفيذٍ حديث وفقاً لأحدث الطرق المعماريّة والمنظومات المتطوّرة وبما يلبّي متطلّبات هذا المركز.
وأضاف: "المشروع أُنجز ضمن توقيتاته الزمنيّة التي شهدت تقدّماً زمنيّاً على برنامج العمل المخطّط له، وذلك نتيجة للهمّة والعزيمة العاليتين والمؤطّرة بالإخلاص والتفاني سواءً كان من قبل الشركة المنفّذة أو من المتابعة والإشراف الميدانيّ المستمرّ من قبل قسمنا لهذا المشروع، الذي سيكون بإذن الله واحداً من الصروح المعماريّة النجفيّة".
وبيّن الصائغ: "استُخدِم في المشروع الذي يُقام على مساحة تقدّر بـ(890) متراً مربّعاً وبواقع سبعة طوابق، أحدث أنواع البناء بدايةً من هيكله الإنشائيّ وصولاً الى الإنهاءات مروراً بالمنظومات التي تُعدّ من أحدث أنواع المنظومات، كـ(منظومة الاستدعاء، منظومة إطفاء الحريق، منظومة الكاميرات، منظومة الاتّصالات، منظومة الغازات ومنظومة الصوتيّات)".
وأكّد الصائغ: "إنّ المركز الإسلاميّ للدّراسات الاستراتيجيّة التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، الذي يتّخذ من مدينة النجف الأشرف مقرّاً له من المراكز المهمّة، ونتيجةً لتوسّع رقعة الأعمال المناطة به وكثرة الأقسام التابعة له والبالغة ستّة أقسام مع تفرّعاتها، فضلاً عن أنّ المكان المخصّص له حاليّاً لا يتلاءم مع ما يقدّمه وما يشهده من تطوّرٍ من جهة، ومن جهةٍ أخرى لا يلبّي خططه وطموحاته الحاليّة والمستقبليّة، فقد ارتأت العتبة المقدّسة إنشاء بنايةٍ خاصّة بهذا المركز وملائمة لأعماله، وها هو اليوم يكمل هذا المشروع وسيتمّ تسليمه الشهر المقبل إن شاء الله".
يُذكر أنّ هذا المشروع تنفّذه شركةُ أنوار الحضر للمقاولات العامّة المحدودة تحت إشراف قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، ويُقام على مساحةٍ تقدّر بـ(890) متراً مربّعاً وبواقع سبعة طوابق، وقد وُضِعَت فيه لمساتٌ فنيّة وجماليّة تُحاكي خصوصيّة هذا المركز وبما يلبّي خططه وطموحاته الحاليّة والمستقبليّة، وإنّ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة قد نفّذ العشرات من المشاريع ‏الكبيرة فضلاً عن المئات من ‏المشاريع الصغيرة والمتوسّطة داخل ‏العتبة وخارجها منذ تأسيسه بعد سقوط النظام البائد، ‏وقد تمّ تنفيذ معظمها بكوادره ‏العراقيّة، وأشرف على ما تبقّى ‏منها والمنفّذ معظمه بكوادر عراقيّة أيضاً تابعة لشركات ‌‏من خارج العتبة، أو النادر ممّا نفّذته عمالةٌ أجنبيّة.‏
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: