شبكة الكفيل العالمية
الى

خدمةً لزائري الأربعين ولزيادة الطاقة الاستيعابيّة له: استحداث قاعةٍ وعدّة مجاميع صحيّة في المضيف الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة

مع اقتراب انطلاق مسيرة العشق الحسينيّ الخاصّة بزيارة أربعين الإمام أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، التي سيتجحفل فيها ملايين العشّاق والموالين لآل بيت النبوّة(صلوات الله عليهم أجمعين) قاصدين مدينة كربلاء المقدّسة لأداء مراسيم أعظم الزيارات، قامت كوادرُ وملاكات قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بإضافة قاعةٍ جديدة في مضيف العتبة المقدّسة الخارجيّ الواقع على طريق النجف – كربلاء، ذلك لكي يحتضن أكبر عددٍ ممكن من الزائرين الذي يقطعون الطريق وصولاً الى كعبة الأحرار كربلاء المقدّسة.
وعن هذه الأعمال بيّن رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة المهندس سمير عباس قائلاً: "كما تعلمون فإنّ الزيارة الأربعينيّة هي أضخم زيارةٍ دينيّة تشهدها البلاد، ممّا حدا بالعتبة العبّاسية المقدّسة على إيلائها اهتماماً خاصّاً من حيث الخدمات المقدَّمة للزائرين، حيث قامت ملاكاتُ قسمنا مؤخّراً بإنشاء قاعةٍ إضافيّة لمبيت واستراحة الزائرين في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة الواقع على طريق النجف الأشرف".
وأضاف: "القاعةُ المستحدَثة مكوّنة من طابقين بمساحة (٦٠٠ متر مربّع) لكلّ طابق، يبلغ ارتفاع الطابق الأوّل (٤ أمتار) والثاني (٣,٥ متر)".
وتابع: "الأمر لم يقتصر على استحداث قاعةٍ جديدة بل قمنا كذلك باستحداث وإنشاء مجاميع صحيّة جديدة للزائرين في المضيف، وذلك لتقليل الزخم الذي يحصل أيّام الزيارة خاصّةً وأنّ موقع المضيف يقع على طريقٍ مهمّ يقطعه ملايين الزائرين، القادمين من مختلف مناطق وسط وجنوب العراق فضلاً عن الزائرين الأجانب".
وأشار: "إنّ نوع البناء المستخدم في القاعة الجديدة هو الهياكل الحديديّة (steel structures)، حيث أنّنا بدأنا العمل منذ ما يقرب من شهر وبواقع (12) الى (15) ساعة عمل يوميّاً".
الجديرُ بالذكر أنّ المضيف الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة الكائن على طريق النجف – كربلاء، يُعدّ من المحطّات المهمّة لتقديم الخدمات لزائري كربلاء المقدّسة في الزيارة الأربعينيّة، وبات محطّةً مهمّةً يعرفها ويقصدها الزائر ليستريح ويحظى بخدماتٍ صحّية وطبّية وغذائيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: