شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشعائر والمواكب يفتتحُ غرفة عمليّاتٍ لتنظيم وتنسيق عمل المواكب العزائيّة والخدميّة خلال زيارة الأربعين

بعد نجاح خطّته خلال موسم عاشوراء التي لا زال جزءٌ منها قائماً حتّى هذه الأيّام، شرع مؤخّراً قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، بافتتاح غرفة عمليّاتٍ مشتركة داخل القسم بالتعاون مع مديريّة شرطة كربلاء المقدّسة، لغرض إصدار الهويّات والكفالات القانونيّة لأصحاب المواكب الخدميّة والعزائيّة، باعتباره الجهة الرسميّة الوحيدة المسؤولة والمخوّلة عن تنظيمها وتوثيقها.
رئيسُ القسم الحاج رياض نعمة السلمان أطلعنا على طبيعة هذه الأعمال قائلاً: "يُعتبر إصدار الهويّات والكفالات للمواكب واحداً من أهمّ الإجراءات القانونيّة والتنظيميّة لعمل المواكب خلال زيارة الأربعين، وذلك لضمان تنظيم وتنسيق عملها والمحافظة على سياقاتها العامّة، وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في قيادة شرطة كربلاء المقدّسة، فعملنا يكون بشقّين، الأوّل تنظيميّ يكون عاتقه على قمسنا والآخر أمنيّ يقع على عاتق مديريّة الشرطة، لتلتحم هاتان المهمّتان وتخرج منها هذه الهويّات والكفالات التي لا يُمكن لأيّ موكبٍ ممارسة عمله دونهما، وبالأخصّ التي تقدّم خدماتها داخل محافظة كربلاء أو في المناطق والطرق المؤدّية اليها والتي تقدم من خارج كربلاء".
وبيّن السلمان: "إنّ لممثّليات قسمنا في المحافظات دوراً كبيراً، حيث تعمل على تسجيل المواكب الراغبة في تقديم الخدمات والعزاء في محافظتهم، من ثمّ يتمّ تزويدنا بها لغرض إدخالها في قاعدة بياناتٍ معيّنة، بعدها يصدر التخويل والهويّة التي تُعتبر سمة الموافقة على هذه الأعمال، وتضمن تحقيق التنظيم في عملها إضافةً الى المساهمة في توفير الأمن وتسهيل الإجراءات الأمنيّة".
يُذكر أنّ قسم الشعائر هو الجهة الرسميّة الوحيدة المسؤولة عن تنظيم وتوثيق عمل الهيئات والمواكب الحسينيّة، من إصدارٍ للهويّات والكفالات القانونيّة بالتعاون مع الأجهزة الأمنيّة، وإنّ منظّمات المجتمع المدنيّ التي تُعنى بتقديم الخدمات للمواكب والهيئات الحسينيّة هي منظّمات داعمة وساندة فقط، وهي غير مسؤولة من الناحية القانونيّة عن التنظيم والتوثيق.
وقد أصدرت محافظةُ كربلاء المقدّسة كتباً رسميّة تؤيّد وتؤكّد أنّ قسم الشعائر التابع للعتبتين المقدّستين هو الجهة الرسميّة والقانونيّة الوحيدة المعنيّة بهذا الشأن، وله الحقّ بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، ولا توجد أيّ جهةٍ أخرى لها الحقّ في تنظيم أو توثيق هذه المواكب.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: