شبكة الكفيل العالمية
الى

لأجل المحافظة عليها وجعلها بمظهرٍ لائق: حملةُ طلاءٍ شاملة لبعض المواقع التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة

لأجل المحافظة على منشآت العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن جدول الإدامة الدوريّة لها وجعلها بمظهرٍ لائق استعداداً لموسم الشتاء، شرعت الملاكاتُ الفنيّة العاملة في وحدة الصباغة في الشعبة الإنشائيّة التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة في العتبة المطهّرة، بأعمال طلاءٍ شاملةٍ حسب جدولٍ وُضعت في أولويّاته المرافق الخدميّة التي يستخدمها الزائرون، وبالأخصّ التي ستقدّم خدماتها في موسم زيارة الأربعين.
رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس سمير عبّاس بيّن لشبكة الكفيل طبيعة هذه الأعمال قائلاً: "ضمن سلسلة الأعمال التي تقدّمها الشعبةُ الإنشائيّة التابعة لقسمنا، أقامت وحدةُ الصباغة حملةً نوعيّة لتهيئة بعض المواقع التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، فتمّ توزيع الأولويّات للمواقع التي يسكنها الزائرون ونقاط التفتيش المؤدّية للمدينة، لتظهر بالصورة الحسنة والبرّاقة".
مؤكّداً: "إنّ وحدة الصباغة استنفرت كافّة ملاكاتها للعمل بواقع وجبتين من أجل تقديم الإنجازات بأقصى سرعة، وبعملٍ نوعيّ من خلال صباغة بعض المواقع التابعة للعتبة المقدّسة، إضافةً الى مواقع غير تابعة لها كالمدارس الحكوميّة التي كانت بحاجة الى ترميمٍ وصيانة".
أمّا مسؤولُ وحدة الصباغة الفنيّ ثابت يحيى الموسويّ فقد أوضح قائلاً: "بعد إعداد الخطّة الاستباقيّة بتوزيع العمل في كافّة المواقع، أصبحت لدينا الفسحة الكافية لإنجاز ما تبقّى من الأعمال قبل الزيارة الأربعينيّة المباركة، وهناك أعمالٌ أخرى سيتمّ العملُ بها بعد شهر صفر إن شاء الله".
موضّحاً: "من الأعمال التي أنجزناها مؤخّراً والتي تأتي تواصلاً لأعمالنا السابقة والمكلّفين بها ضمن واجباتنا، هي:
- صباغة مجموعة قواطع التفتيش البالغ عددها (100) قاطع.
- صباغة القطع الخارجيّة لشبابيك جامعة العميد وممرّات وأبواب الأقسام الداخليّة فيها.
- صباغة القاعات الدراسيّة التابعة لإعداديّة العميد للبنات في مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام)، استعداداً للعام الدراسيّ الجديد.
- صباغة قاعات مجمّعات خدمة الزائرين والأجزاء التي تحتاج الى صباغة فيها.
- صباغة مقاطع حديديّة تعود لعددٍ من أقسام العتبة المقدّسة.
- صباغة عددٍ من المدارس الحكوميّة وتهيئتها لاستقبال الطلبة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: