شبكة الكفيل العالمية
الى

خدمةُ الزائر شرفٌ لنا: تعرّف على نوع الخدمات التي قدّمتها وستقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لزائري الأربعين

قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة وكعادتها عند كلّ موسم زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام)، ومن أجل تقديم خَدَماتٍ توازي الأعداد المليونيّة التي يُتوقّع أن تفوق سابقتها، بعددٍ من الإجراءات الخدميّة تبعاً لخطّةٍ وضعتها واستعدّت لها مبكّراً، وضمن إمكانيّاتها المتاحة التي سخّرتها لهذا الغرض، منها داخل صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والمناطق المحيطة به، وأخرى خارجيّة وفي الطرق المؤدّية لمدينة كربلاء المقدّسة، وقد تمَّ تطبيق فقراتٍ عديدة منها منذ بدء دخول الزائرين للمدينة المقدّسة، شبكة الكفيل كانت لها جولةٌ للاطّلاع على عيّنةٍ من هذه الخدمات، فكان أبرزها:
- إضافة مساحات لإيواء الزائرين وتجهيزها بالمستلزمات كافة.
- تقسيم الصحن الشريف لأبي الفضل العباس (عليه السلام) لعدة قواطع وتحديد بوابات دخول الزائرين وخروجهم، من اجل سهولة وانسيابية حركة الزائرين وامتصاص الزخم في حالات الذروة.
- استنفار كافة اقسام العتبة المقدسة وبالأخص الاقسام التي في تماس مباشر مع الزائرين .
- رفد منتسبي العتبة المقدسة بمجاميع من المتطوعين من اجل المساهمة في تقديم الخدمات للزائرين وتنظيم حركتهم.
- طباعة آلاف البوسترات التعريفية والإرشادية للزائرين ونشرها على الطرق المؤدية لمحافظة كربلاء وبلغات عدة.
- المشاركة في مشروع المحطات القرآنية لتعليم القراءة الصحيحة ودعم هذا المشروع.
- المشاركة بمشروع التبليغ الديني للحوزة العلمية في النجف الأشرف ودعم هذا المشروع.
- اطلاق عدد من التطبيقات الإلكترونية التي تسهم في ارشاد الزائر وتكون دليلاً له.
- عمل خطة إعلامية متكاملة لنقل وقائع زيارة الأربعين وبالوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية والالكترونية .
- مشاركة القوات الأمنية في حفظ امن الزائرين من خلال رفدها بمقاتلي فرقة العباس (عليه السلام) القتالية .
- تهيئة أسطول من العجلات خاصٍّ بنقل الزائرين وبسعاتٍ وخدماتٍ مختلفة.
- توزيع أطنان من أكياس النفايات على مواكب العزاء الخدمية .
- تهيئة مئات العربات لنقل كبار السن والذين لا يستطيعون أداء الزيارة سيرا على الاقدام .
- إدامة المجمّعات الخدميّة للزائرين المنتشرة على الطرق الخارجية المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة (مضيف العتبة المقدّسة – مجمّع العلقمي – مجمّع الشيخ الكليني- جامعة العميد مجمع ام البنين عليها السلام سابقا ) وتجهيزها بكافّة وسائل الراحة.
- تهيئة وإدامة المجمّعات الصحّية المنتشرة داخل المدينة وخارجها.
- غسل وتنظيف أعداد كبيرة من الأغطية والأفرشة الخاصّة بمبيت الزائرين التي تُوزّع عليهم عند مبيتهم في المجمّعات الخدمية بالإضافة إلى رفدها بأعدادٍ كبيرة.
- نشر عددٍ من مراكز إرشاد التائهين والمفقودين التي ستعمل بخطّةٍ وآليّةٍ جديدة.
- اطلاق بثّ مباشر لمسيرة الأربعين من الجنوب وحتى والوصول إلى كربلاء وما بعدها من فعاليات عزائية، وذلك من خلال شعبة الكفيل للتصوير والانتاج الفني .
- تجهيز المفرزة الطبيّة بالأدوية والعلاجات المناسبة وتهيئة كادرٍ طبّي وتمريضيّ سيتواجد خلال فترة الزيارة.
- المباشرة بتنصيب عددٍ إضافيّ من أماكن استلام الأمانات والحقائب.
- صيانة شاملة لحاويات المياه المنتشرة داخل الصحن الشريف وخارجه.
- تهيئة أعداد إضافيّة من الأقداح ذات الاستخدام الواحد لشرب الماء.
- رفد مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة بكميّات من المواد الغذائية من أجل طبخها وتوزيعها على الزائرين.
- قسم الشؤون الدينيّة أعدّ خطّةً تبليغيّة طيلة فترة الزيارة داخل الحرم الطاهر وخارجه.
- قسم الشؤون الفكريّة والثقافية يقوم بطباعة عددٍ من الإصدارات الفكريّة والثقافيّة على شكل كتيّبات أو مجلّات أو فولدرات من أجل توزيعها على الزائرين.
- قسم حفظ النظام أعدّ خطّةً أمنيّة بالتعاون مع العتبة الحسينيّة المقدّسة والجهات الأمنيّة في المحافظة.
- تهيئة وإدامة أماكن خلع الأحذية والعمل على إضافة أماكن أخرى ستُفتح خلال أيّام الذروة.
- قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة أعدّ خطّة عملٍ من أجل استقبال وتنظيم مسيرة المواكب العزائيّة خلال أيّام الزيارة.
- تهيئة سراديب العتبة العبّاسية المقدّسة الداخلية منها والخارجية، والبدء بتجهيزها بكافّة وسائل الراحة لمبيت واستراحة الزائرين.
- تهيئة وإضافة عددٍ من حاويات النفايات من أجل نشرها على الطرقات الداخليّة والخارجيّة.
- فتح مواكب خدمية لتقديم الخدمات للزائرين منها في مشتل الكفيل واخر في مجمع (السقاء 2) وآخر في معهد الكفيل لتقنية المعلومات وآخر تابع لشركة نور الكفيل للاستثمارات.
هذه الخدمات تتخللها خدمات أخرى لا يتسع المجال لذكرها ستُقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة بكافّة أقسامها العاملة، وسيتم تغطيتها بصورةٍ مباشرة خلال الزيارة .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: