شبكة الكفيل العالمية
الى

إجراءاتٌ تنظيميّة تتّخذها العتبةُ العبّاسية المقدّسة للمساهمة في انسيابيّة دخول وخروج الزائرين

من أجل تنظيم الزيارة وتسهيل حركة الزائرين من حيث الانسيابيّة، قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بتخصيص بوّابات الصحن الشريف كلُّ بابٍ لوظيفة، حيث حدّدت أبواباً لدخول الزائرين حصراً وأخرى لخروجهم، كما تمّ تحديد أبوبٍ خاصّة للرجال وأبواب أخرى للنساء، كلّ ذلك يهدف الى تنظيم حركة الزائرين الذين يتوافدون بشكلٍ يوميّ وعلى مدار 24 ساعة الى الصحن الطاهر وبأعدادٍ كبيرة جدّاً آلاف تتبعها آلاف.
وظائف أبواب الصحن الطاهر لم تقتصر على ذلك فحسب، بل خُصّصت كذلك باب وهي باب الإمام الحسن(عليه السلام) لدخول المواكب العزائيّة التي ستفد الى الصحن الطاهر لأبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه) قادمةً من شتّى بقاع الأرض، لتخرج من بابٍ أخرى خُصّصت لخروج المواكب أيضاً وهي باب القبلة، وضمن مسارٍ خاصّ بها دون حدوث أيّ تقاطعٍ مع حركة الزائرين.
وقد وُضعت علاماتٌ دلاليّة كُتب عليها خاصيّة كلّ بوّابة وبلغاتٍ عديدة للتسهيل على الزائر معرفة قصده، بالإضافة الى نشر مرشدين داخل الصحن الشريف للتعريف بكلّ بوّابة.
يأتي ذلك بهدف تنظيم حركة عشرات الآلاف من الزائرين خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة، حيث أنّ الملايين من المؤمنين ومن مختلف دول العالم بدأت منذ أيّام بالدخول الى كربلاء المقدّسة، لإحياء مراسيم زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: