شبكة الكفيل العالمية
الى

(طاولةُ القراءة لمعرض الكتاب الدائم) أولى خطوات المكتبة النسويّة في برنامجها للزيارة الأربعينيّة

مع حلول السنة الثانية لبرنامج الخيمة الثقافيّة في موكب (نساء حول الحسين -عليه السلام-)، جدولت المكتبةُ النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة برنامج مشروعها الذي يُقام في مجمّع أمّ البنين(عليها السلام) -جامعة العميد حالياً-.
وكشفت السيدة أسماء العبادي مسؤولةُ المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة في حديثها لشبكة الكفيل: "تجدّد العهدُ الثقافيّ التوعويّ الفكريّ للسنة الثانية على التوالي في الخدمة الحسينيّة للزيارة الأربعينيّة تماشياً مع طبيعة المكتبة؛ للمساهمة في معالجة الثغرات الفكريّة والثقافيّة لدى الزائرات التي نهدف إلى تثقيفهنّ وهنّ في طريقهنّ إلى الإمام الحسين(عليه السلام)".
وبيّنت: "حرَصَ كادرُ المكتبة النسويّة على إقامة مختلف الفعاليات والأحداث التي تستهدف تطوير المسيرة الفكريّة والثقافيّة في طريق الإمام الحسين(عليه السلام)، وتولّدت لدينا ثقة أنّ الفعاليات ستساهم في تسليط الضوء على مجموعةٍ من التحدّيات التي تقف عائقاً أمام تطوير المرأة في المجال التربويّ والتثقيفيّ، ووضع الحلول للنهوض بالزيارة الحسينيّة محلّياً إلى مستوياتٍ عالميّة".
وأضافت العبادي: "إنّ المكتبة النسويّة استحدثت بكادرها النسويّ مجموعةً من الفعاليات التي فُعّلت منذ الثامن من صفر الخير وتستمرّ حتّى العشرين منه، وتضمّنت:
- مرسم للأطفال (مرسم الأحزان).
- مسابقة ثقافيّة توعويّة.
- ندوات تربويّة وأخرى إعلاميّة.
- فعّاليات دينيّة كقراءة دعاء الندبة ومجالس العزاء.
- والأهمّ في الفعاليات هو معرض الكتاب الدائم، الذي يحتوي على مجموعةٍ من الإصدارات التي تصدر من العتبة العبّاسية المقدّسة كالمجلّات الثقافيّة والاجتماعيّة الأكاديميّة المحكّمة، ذلك ضمن جدولٍ زمنيّ أُعدّ له مسبقاً".
وختمت العبادي حديثها: "نسعى إلى أن تكون فقرات المكتبة النسويّة فقرات تفاعليّة، ضمن إطارٍ ومناخٍ مختلف عن الفعاليات الأخرى، والهدف من هذه الخطوة هو رفع سقف المعرفة الثقافيّ للزائرة".
يُذكر أنّ المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تسعى دائماً إلى رسم أفكارٍ لمشاريع معرفيّة ثقافيّة، وقد توسّعت الرقعة الجغرافية لمشاريعها الفكريّة والتثقيفيّة، التي من شأنها أن تخلق جيلاً متسلّحاً بالمعرفة والثقافة في مختلف المجالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: