شبكة الكفيل العالمية
الى

حملاتُ تنظيفٍ متواصلة ينفّذها قسمُ ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن على مدار الساعة

جهودٌ استثنائيّة وخدماتٌ متنوّعة يقدّمها قسمُ ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية لزائري كربلاء المقدّسة، القاصدين زيارة الإمام أبي عبد الله الحسين ‏وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) في ذكرى الزيارة الأربعينيّة المليونيّة، التي حطّمت كلّ الأرقام من حيث عدد الزائرين، ومن جملة الخدمات التي يقدّمها هي المحافظة على نظافة الساحة وما يجاورها سواءً كانت المحيطة بالمرقدين الطاهرين أو الشوارع المؤدّية اليهما.
وبحسب ما بيّنه رئيس القسم السيّد نافع الموسوي: "إنّه بالرغم من حالة الزحام الشديد فإنّ حملات التنظيف متواصلة ومستمرّة ليلاً ونهاراً، وقد سخّر القسم لهذه الأعمال عدداً من العجلات والملاكات البشريّة وبثلاث وجبات، وبما يضمن البقاء على نظافة هذه القواطع وعدم تكدّس النفايات، حيث يتمّ نقلها الى أماكن الطمر الصحّي".
وأضاف: "وضمن الخطّة المُعدّة للمحافظة على النظافة يتمّ توزيع أكياس النفايات على أصحاب المواكب المجاورة لساحة ما بين الحرمين، فضلاً عن نشر أعداد كبيرة من حاويات النفايات وحسب الأماكن التي تشهد زحاماً، ومن المتعذّر أن تصلها عجلاتُ التنظيف".
وأكّد الموسويّ: "في حال ختام الزيارة ستكون لنا حملة كبرى نختتم بها ما قمنا به من أعمال خلال فترة الزيارة لعودة المنطقة الى وضعها الطبيعيّ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: