شبكة الكفيل العالمية
الى

بلُغاتٍ عديدة: محطّاتٌ للاستفتاء والوعظ والإرشاد تنتشر في صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن خطّته الخاصّة بزيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام)، ولأجل المساهمة في تقديم الخدمات الاستفتائيّة والإرشاديّة والوعظيّة لزائري مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، شرع القسمُ بفتح عددٍ من المحطّات إضافةً الى ما هو موجودٌ أصلاً، وانتشرت هذه المحطّات في أروقة الصحن الشريف، ويتمحور عملُها بالإجابة عن أسئلة واستفسارات الزائرين.
رئيسُ القسم الشيخ صلاح الكربلائي بيّن: "أنّ هذه المحطّات بعد أن شهدت إقبالاً كبيراً من قبل الزائرين في مواسم الزيارة السابقة، تواصلنا بافتتاحها والعمل على تطويرها وزيادة عددها، إضافةً الى رفدها بمبلّغين من سادة ومشايخ يتكلّمون بلغاتٍ غير العربية لغرض تعميم الفائدة".
موضّحاً: "تقوم هذه المحطّات بتلبية جملةٍ من الخدمات التثقيفيّة والتوعويّة مثل الإجابة عن الأسئلة الدينيّة في الفقه والعقائد وغيرها من الأمور وتوضيح ما يلزم توضيحه، كذلك توزيع الإصدارات الدينيّة بالإضافة الى مطويّاتٍ تخصّ الزيارة وتساعد بتثقيف الزائرين، فضلاً عن توزيع نسخٍ من زيارة الأربعين المخصوصة، كما يتمّ القيام بإلقاء محاضراتٍ دينيّة متواصلة تخصّ المناسبة على مدار اليوم".
يُشار الى أنّ قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة يُعدّ من الأقسام التي لها ارتباطٌ مباشر بالزائرين القاصدين زيارة مرقد المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)؛ لكونه يختصّ بتهيئة الزائر روحيّاً وبيان الأهداف والغايات من هذه الزيارة، وتوضيح كلّ صغيرة وكبيرة عنها، وبالتالي سوف تتولّد لدى هذا الزائر معرفة تامّة بالأهداف السامية التي أراد الإمام الحسين(عليه السلام) أن يوضّحها ويثبّت جذورها، لتستمدّ منها البشريّةُ جمعاء القدرة على مواجهة الظلم والطغيان في كلّ بقعةٍ من بقاع العالم، وليس حصراً على الموالين لأهل البيت(عليهم السلام) من شيعتهم الأوفياء بل إلى كلّ الديانات باختلافها، وهذا هو ديدنُ الثورة الحسينيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: