شبكة الكفيل العالمية
الى

بما يتلاءم وأعداد الزائرين: كيشوانيّات العتبة العبّاسية المقدّسة تكثّف عملها وتزيد من عدد العاملين فيها

جهودٌ مضاعفة تبذلها شعبةُ الكيشوانيّات التابعة لقسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة، وذلك بسبب الزخم البشريّ الهائل الذي يتوافد على المرقد الطاهر للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، حيث يعمل منتسبو هذه الشعبة على مدار (24) ساعة برفقة عددٍ من المتطوّعين الذين جاءوا من مختلف مدن العراق، لخدمة زائري سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(صلوات الله وسلامه عليهما).
وعن هذه الجهود المباركة التي تقدّمها شعبةُ الكيشوانيّات بيّن رئيسُ قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة السيد محمد الأعرجي لشبكة الكفيل قائلاً: "نظراً للعدد الكبير من الزائرين الذين يفدون خلال هذه الزيارة المباركة، تمّت تهيئة كافّة الكيشوانيّات الواقعة في محيط الصحن الشريف وزيادة العاملين فيها وتخصيص عددٍ من الكيشوانيّات للنساء وعددٍ للرجال، ذلك لتنظيم عمليّة الاستلام والتسليم من خلال إعطاء الزائر رقماً معيّناً لخانته التي يحفظ فيها أغراضه".
مضيفاً: "في كلّ عام نستقدم عدداً كبيراً من المتطوّعين الذين يأتون إلينا من مختلف محافظات العراق، لخدمة زائري الأربعين، وبات أغلبهم من ذوي الخبرة في التعامل مع هذه الزيارة المليونيّة الضخمة، وعملهم لا يقتصر على الكيشوانيّات فقط بل بتوجيه الزائرين الى أماكن الكيشوانيّات، وهذا من شأنه أن ينظّم حركة الزائرين ويؤمّن انسيابيّة هذه الحركة على نحوٍ دقيق ومنتظم".
تجدر الإشارة الى أنّ قسم الشؤون الخدميّة كان قد استنفر كافّة منتسبيه من أجل خدمة الزائرين خلال أيّام الزيارة الأربعينيّة، حيث يقع على عاتق القسم العديد من المهامّ الخدميّة التي يحتاجها الزائر طوال مدّة تواجده في كربلاء المقدّسة
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: