شبكة الكفيل العالمية
الى

مساهمةً منها في نقل الزائرين: استنفارٌ تامّ لآليّات فرقة العبّاس (عليه السلام) القتاليّة وفي مختلف المحاور

تُقسم الخدمات التي تقدّمها فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة لزائري الأربعين الى قسمين، فمنها الأمنيّ والتنظيمي والشقّ الآخر الخدميّ، الذي يضمّ فقراتٍ عديدة منها المساهمة في نقل الزائرين، فبخطىً حثيثة وجهدٍ متواصل ليلاً ونهاراً، استمرّت آليّاتُ الفرقة وبمختلف أحجامها وسعاتها بنقل الزائرين إلى مختلف المحاور والمنافذ الحدوديّة، في إطار الخطّة التي أعدّتها القيادةُ لهذه الزيارة المليونيّة الكبرى.
مشرفُ لواء أمّ البنين(عليها السلام) التابع للفرقة الحاج شاكر شاني بيّن قائلاً: "إنّ آليّات الفرقة مستنفرة لنقل الزائرين من مدينة كربلاء المقدّسة الى المنافذ الحدوديّة وكذلك نقلهم إلى حدود المحافظات، من أجل تخفيف الزخم المليونيّ الحاصل في هذه الزيارة التي يتوافد لها عشّاق أهلُ البيت(عليهم السلام) من داخل العراق وخارجه".
الزائرون بدورهم عبّروا عن امتنانهم للدور البارز والمهمّ والخدمة الجليلة التي يقدّمها فرسانُ الكفيل والحشد الشعبيّ في تأمين زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، من أجل تحقيق انسيابيّةٍ عالية في أداء الزيارة وحركة ونقل الزائرين.
يُذكر أنّ الفرقة كذلك تقوم بعمليّة التفتيش والتنظيم والإرشاد وتقديم الخدمات الطبيّة، في محاور مدينة كربلاء المقدّسة والعاصمة بغداد ومدينة النجف الأشرف لحماية الزائرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: