شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن حدود كربلاء الإداريّة: مشاركة (10.200) موكبٍ وهيئة خدميّة وعزائيّة في أربعينيّة الإمام الحسين (عليه السلام)

أعلن رئيسُ قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، الحاج رياض نعمة السلمان بأنّ: "عدد المواكب والهيئات الحسينيّة المشاركة في إحياء شعيرة زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، بلغ (10.200) موكبٍ توزّعت بين الخدميّ والعزائيّ، من ضمنها (225) موكباً عربيّاً وأجنبيّاً، هذا بالإضافة الى آلاف المواكب التي لم يتسنّ للقسم تسجيلُها، فضلاً عن المنازل ودوائر الدولة والمدارس التي فتحت أبوابها أمام الزائرين، وذلك ضمن الحدود الإداريّة لمحافظة كربلاء المقدّسة".
مُضيفاً: "كان عملُ هذه المواكب والهيئات الحسينيّة إمّا خدميّاً أو خدميّاً وعزائيّاً، وهي تقوم بنشاطات إقامة مراسيم العزاء الحسينيّ وخدمة الزائرين، أمّا المواكب التي اقتصرت على الجانب الخدميّ فهي تقوم بمهامّ خدمة الزائرين، من خلال تقديم الأطعمة والأشربة وتوفير أماكن الإيواء والمبيت وغيرها من الأمور الخدميّة، وتكون عادةً منتشرةً على كافة الطرق المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة التي يسلكها الزائرون".
وبيّن السلمان: "القسمُ قام بتوثيق هذه المواكب مسبقاً ونشر منتسبيه على ممرّات حركة المواكب، لتدوينها وتسجيل أيّ حالةٍ سلبيّة أو مخالفةٍ تصدر من صاحب الموكب من أجل تلافيها مستقبلاً، كذلك يقومون بتنظيم سيرهم، وقد تمّ عقد جملةٍ من الاجتماعات سبقت موسم الأربعين مع وكلاء وكفلاء هذه المواكب، من أجل الخروج بأفضل النتائج وبما يتلاءم وقدسيّة الزيارة ومكانتها، والعمل على تذليل العقبات كافّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: