شبكة الكفيل العالمية
الى

معرضُ الكتاب الدائم لقسم الشؤون الدينيّة نافذةٌ معرفيّة يطلّ بها على زائري الأربعين

وضع قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة خطّةَ عملٍ خلال فترة زيارة الأربعين، وهذا هو دأبُه عند كلّ مناسبة، فيعمل على استثمارها دينيّاً وفكريّاً وثقافيّاً بما ينسجم وقيمة هذه الزيارة ومكانتها في قلوب محبّي أهل البيت(عليهم السلام) وأتباعهم، وقد سخّر لهذا الغرض كافّة طاقاته البشريّة والمادّية ووضع للإصدارات الهادفة حيّزاً من هذه الخطّة، حيث قام بتهئية وإعداد وطباعة آلاف المطبوعات وذلك لأجل تغذية الزائر فكريّاً، وقد وضع منافذ عديدة لهذه الإصدارات ومنها معرض القسم الواقع في ساحة ما بين الحرمين الشريفين.
مسؤولُ شعبة التبليغ الديني السيد محمد الموسوي أوضح قائلاً: "في ذكرى أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) تنطلق جموعُ الموالين نحو كربلاء، وذلك لتجديد العهد والولاء للإمام الحسين(عليه السلام) ومستذكرةً نهضته الخالدة آخذةً منها العبر والدروس؛ ومن أجل ذلك فإنّ كوادر قسم الشؤون الدينيّة تكون في حالة استنفارٍ دائم، لكن هناك جهود استثنائيّة وأعمال إضافيّة يقوم بها خلال فترات الزيارة ومنها زيارة الأربعين، التي تمّ الإعداد لها منذ فترةٍ طويلة وكانت خطّتنا هي امتداد لخطّة عاشوراء".
مضيفاً: "قمنا بتهيئة مجموعة من الإصدارات التي تتلاءم مع الزيارة وأجوائها إضافةً الى الدينيّة والفقهيّة والعقائديّة، وتمّ توزيعها على الزائرين من خلال منافذ عديدة منها المحطّات التبليغيّة داخل وخارج الصحن الشريف، إضافةً الى معرض الكتاب الدئم الذي يُعدّ أهمّ نافذة وشهد إقبالاً من الزائرين الذين وجدوا في رفوفه ضالّتهم وما يجول في عقولهم من أسئلة واستفسارات، لكون أنّ ما موجود يتّسم طرحه بالبساطة وسهولة الموضوع، مع التركيز على المواضيع ذات الأهمّية التي تكون بتماسّ مباشر مع الزائر".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: