شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الخدميّة: بالرّغم من الزّحام الشديد استطعنا المحافظة على نظافة ما جاوَرَ الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

أكّد قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الذي تقع على عاتقه أمورٌ خدميّة عديدة في خطّة زيارة الأربعين، أنّه حافظ من خلال ملاكات شعبة النظافة التابعة له ومَنْ لحق بهم من المتطوّعين، على نظافة المحيط الخارجيّ للصحن المطهّر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والطرق المؤدّية اليه، واستطعنا أن نصل لكافّة أماكن تجميع النفايات ونقلها بالرغم من الزحام الشديد وزخم الزائرين وكثرة النفايات.

وبيّن القسم أنّ كوادر الشعبة انتشروا على شكل مجاميع، ما تزال مستمرّةً ومتواصلة للحيلولة دون تكدّس النفايات، حيث يعملون على حمل حاوياتها ووضعها في العجلات المخصّصة لها، أمّا في الأماكن التي لا تتمكّن العجلات من الوصول اليها، فيتمّ نقل الحاويات وأكياس النفايات ووضعها في أقرب محطّةٍ لتجميع النفايات، وهذه الأعمال متواصلة ليلاً ونهاراً وبواقع وجبتَيْن مسائيّة وصباحيّة وستستمرّ حتّى بعد انتهاء الزيارة.

يُذكر أنّ قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة من الأقسام التي تكون على تماسٍّ مباشر مع الزائر، وهو يسعى بكلّ ما لديه من إمكانيّات لتوفير أقصى درجات الخدمة للزائرين، سواءً الداخلين للعتبة المقدّسة أو في مواقع الخدمة الخارجيّة لتسهيل أمور الزائرين، وقد تمّ رفد القسم بعددٍ من المتطوّعين الذين يعملون جنباً الى جنب مع الإخوة المنتسبين على خدمة الزائر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: