شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تستقبل أكثر من (350) وسيلةً إعلاميّةً محليّة ودوليّة لنقل وقائع زيارة الأربعين

أعلن قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن مشاركة (350) وسيلةً إعلاميّة محلّية ودوليّة، توزّعت بين المقروء والمسموع والمرئيّ والإلكترونيّ، و(12) قناة فضائيّة نقلت بصورةٍ مباشرة من خلال ستّ محطّات للنقل المباشر (SNG)، وكانت التغطية على محاور عديدة كحركة الزائرين والخدمات المقدّمة لهم مع إجراء تغطياتٍ ميدانيّة، وعمل حلقات تلفزيونيّة بثّت بصورةٍ مباشرة من سطح حرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

وتبعاً لخطّة عملٍ إعلاميّة تمّ وضعُها مسبقاً بما يضمن نقل صورة مشهد الأربعين بكلّ مصداقيّة، مع توفير كلّ ما تحتاجه هذه الوسائل لغرض تأدية مهامّها الإعلاميّة، انتشرت هذه الأعداد من الإعلاميّين في العتبتَيْن المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية إضافةً الى ساحة ما بين الحرمين الشريفين.

كذلك قام القسم باستضافة (160) إعلاميّاً من خلال فنادق العتبة العبّاسية المقدّسة، أسهموا كذلك بنقل وقائع الزيارة مع استضافة فريقٍ إعلاميّ دوليّ تكوّن من (60) شخصيّة إعلاميّة قَدِمت من دولٍ شتّى هي: (بلجيكا - إيران – بريطانيا – فرنسا - تركيا – البحرين – البوسنة والهرسك – ألمانيا)، أخذ الفريق على عاتقه توثيق الزيارة من أبعد نقطةٍ في العراق حيث مسير الزائرين وصولاً الى مدينة كربلاء المقدّسة.

ومن خلال مركز الكفيل للإنتاج والتصوير الفنّي التابع للقسم فقد تمّ توفير تردّد بثٍّ فضائيٍّ مجّانيٍّ خاصٍّ بنقل وقائع ومراسيم زيارة الأربعين تبعاً لمواصفاتٍ فنّية ممتازة تتيح لأيّ قناةٍ فضائيّة استلام التردّد، وشمل البثّ تغطية الحرم الطاهر لأبي عبد الله الحسين وحرم أخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) من أكثر من جانب، ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين إضافةً الى مواكبة حركة الزائرين من أبعد نقطة في جنوب العراق وصولاً الى كربلاء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: