شبكة الكفيل العالمية
الى

آلاف الوجبات يقدّمها موكبُ عشّاق الكفيل الخدميّ لزائري الأربعين

لا تقتصر الخدمات التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة خلال الزيارة الأربعينيّة على أقسامها وشعبها الخدميّة فقط، بل كذلك تنبري سائرُ الأقسام الى خدمة زائري سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وها هو قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة كما هي عادته عند الزيارة الأربعينيّة من كلّ عام ينصب موكبه الخدميّ (عشّاق الكفيل) الذي يتّخذ من معهد الكفيل لتقنية المعلومات الكائن في حيّ البلديّة موقعاً له، لخدمة الزائرين الذين باتوا على أعتاب الحرمين الشريفين.
الموكب شرع بتقديم خدماته الى الزائرين ابتداءً من يوم (14 صفر) ويستمرّ حتّى بعد انتهاء الزيارة ومغادرة آخر زائر لأرض كربلاء، ويشهد إقبالاً كبيراً ومتزايداً يوماً بعد يوم، وذلك نظراً لموقعه الاستراتيجيّ الكائن في شارع العبّاس بالقرب من مبنى المحافظة.
يقوم الموكب بتقديم وجبتين يوميّاً مع التركيز على وجبة العشاء، حيث يقوم بتوزيع أكثر من (10 آلاف) وجبة من المشويّات في اليوم الواحد، إضافةً الى العصائر والمثلّجات والماء والكيك والفواكه التي تقدّم أثناء فترة الظهيرة.
الجديرُ بالذكر أنّ موكب (عشّاق الكفيل) من المواكب التي تستمرّ بتقديم خدماتها للزائرين حتّى بعد انتهاء الزيارة الأربعينيّة، وهو ضمن المواكب الخدميّة التابعة للعتبة العبّاسيّة المقدّسة ومُسجَّلٌ في قسم المواكب والشعائر الحسينيّة التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: