شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الخدميّة يشرعُ بحملة تنظيفٍ واسعة داخل المدينة القديمة والطرق المؤدّية لمرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

كما جرت العادةُ عند انتهاء الزيارة الأربعينيّة وابتداءً من اليوم التالي أي في اليوم الحادي والعشرين من شهر صفر الخير، تشرع كوادرُ شعبة النظافة التابعة لقسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بحملة تنظيفٍ واسعة، تشمل المدينة القديمة بمختلف مناطقها وساحة ما بين الحرمين الشريفين، وذلك لإزالة كلّ النفايات والمخلّفات.
مسؤولُ شعبة النظافة في قسم الشؤون الخدميّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة والمشرف على الحملة الأستاذ رياض خضيّر حسن، بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "باشرت كوادرُ شعبتنا بحملة التنظيف المعتادة بعد ختام مراسيم الزيارة الأربعينيّة، حيث قسّمنا كوادرنا على شكل مجاميع وبمساعدة عددٍ كبيرٍ من المتطوّعين الذين قدموا من مختلف مدن البلاد والبالغ عددهم (400) متطوّع، وتمّ توزيعهم على مختلف مناطق ومحلّات المدينة القديمة فضلاً عن مداخلها، بالإضافة الى ساحة ما بين الحرمين الشريفين".
مضيفاً: "العمل يجري على مدار (24 ساعة) باستخدام مختلف الآليّات والكابسات التابعة للقسم حتّى الانتهاء من تنظيف المدينة القديمة بشكلٍ كامل، كما أنّ الإخوة في قسم ما بين الحرمين الشريفين يبذلون أيضاً جهداً كبيراً لتنظيف المدينة القديمة، وكذلك الحال مع الإخوة في بلديّة كربلاء".
مشيراً الى: "كذلك قمنا بتنظيف جميع سراديب العتبة العبّاسية المقدّسة التي كانت مكاناً لمكوث ومبيت الزائرين والمتطوّعين خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة".
يُذكر أنّ شعبة النظافة التابعة لقسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، كانت قد وزّعت نحو ألف حاويةٍ للنفايات على مختلف المواكب والهيئات في المدينة القديمة أثناء الزيارة الأربعينيّة
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: