شبكة الكفيل العالمية
الى

بتنسيقٍ وانسيابيّةٍ عالية: قيادةُ فرقة العبّاس القتاليّة تُكمل خطّتها الأمنيّة والخدميّة الخاصّة بزيارة الأربعين 1441 بنجاحٍ كبير...

أعلنت قيادةُ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (اللواء/26 حشد شعبي)، عن نجاح تنفيذ الخطّة الأمنيّة والخدميّة، التي وضعتها لحماية الزائرين الوافدين إلى مدينة كربلاء المقدّسة، لأداء زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) 1441هـ.
المشرف على الفرقة الأستاذ ميثم الزيدي بيّن قائلاً: "إنّ الخطة نفّذها أكثر من (5.500) مقاتل أساسيّ واحتياط، وخطّتنا كانت ساندة للخطّة العامّة التي وضعتها القيادات الأمنيّة".
وبيّن كذلك: "أنّ الفرقة أمّنت الحماية لمداخل كربلاء الثلاثة (الشماليّة باتّجاه بغداد، الشرقيّة باتّجاه الحلّة، والجنوبيّة باتّجاه النجف)، حيث مرّ من خلال سيطراتنا المنتشرة على تلك المداخل أكثر من عشرة ملايين زائر، وهو شرفٌ لنا أن تُلامس أيادينا هذا العدد الكبير من عشّاق كعبة الأحرار".
وأشار الزيدي إلى: "وجود تنسيقٍ عالٍ بين الفرقة والقيادات الأمنيّة الأخرى وقيادة عمليّات الحشد الشعبيّ، والخطّة نُفّذت بانسيابيّة عالية، وإنّ حضور الفرقة ومشاركتها الفعّالة يأتي لتجسيد وتأكيد الانتماء لسيّد الشهداء(عليه السلام) وشعائر أهل البيت(عليهم السلام)، إذ أنّنا نفثة من نفثات عاشوراء المباركة".
من جانبه بيّن معاونُ المشرف على الفرقة السيّد حيدر الموسوي: "إنّ الفرقة إضافةً إلى الجانب الأمنيّ، قامت بتقديم الخدمات الأخرى للزائرين، كالنقل وتوفير الطعام والشراب وكذلك الخدمات الطبيّة، فضلاً عن تنظيم السير في المرائب الداخليّة"، مضيفاً: "أنّ الخطّة تتطوّر في كلّ مرّة، وهذا العام شملت توفير أماكن الإيواء والاستراحة للزائرين وتوفير كلّ ما يحتاجه الزائر الكريم".
وأشار الموسوي إلى: "أنّ الفرقة وفي نهاية الزيارة في العشرين من شهر صفر نظّمت مسيرةَ عزاءٍ لتجديد العهد مع سيّد الشهداء وأخيه العبّاس(عليهما السلام)، وهي تُعلن المضيّ في خدمة عشّاقهم ومواليهم كلّ عام بإذن الله".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: