شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ القرآن الكريم يسجّل أكثر من (200.000) زائرٍ مستفيد من مشروع تعليم القراءة الصحيحة للزائرين...

كشف معهدُ القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، عن إحصائيّة أعداد الزائرين المستفيدين من مشروع تعليم القراءة الصحيحة للزائرين بنسخته السابعة، إذ بلغ أكثر من (200.000) مستفيد من الزائرين القاصدين لأداء زيارة الأربعين 1441هـ.
مراكزُ التعليم انتشرت في عددٍ من المحافظات على الطرق المؤدّية صوب كربلاء المقدّسة، كان منها (بغداد، والمثنّى، والنجف الأشرف، وبابل، وقضاء الهنديّة، ومركز مدينة كربلاء المقدّسة)، وقد بلغت أكثر من (120) مركزاً بمشاركة ما يقرب من (500) معلّم وأستاذ، أمّا أغلب المستفيدين فهم من البراعم الصغار والأمّيين الذين حُرموا إكمال دراستهم ولم يحصلوا إلّا على التعليم الأوّلي، وكذلك الأجانب الذين توافدوا إلى كربلاء المقدّسة من مختلف الجنسيّات ومنهم غير الناطقين بالعربيّة.
من جانبه بيّن مديرُ معهد القرآن الكريم الشيخ جواد النصراوي قائلاً: "كثيرةٌ هي الخدمات التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لزائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) في الزيارة الأربعينيّة، ومن هذه الخدمات التي تقدّمها العتبة المطهّرة الخدمات الفكريّة والقرآنيّة، متمثّلةً بمشروع تعليم القراءة الصحيحة للزائرين الذي يقيمُه ويشرفُ عليه معهدُ القرآن الكريم التابع للعتبة المقدّسة".
مؤكّداً: "إنّ أعداد المستفيدين من المشروع هذا العام بلغت أكثر من (200.000) مستفيد، حيث تمّ افتتاح أكثر من (120) مركزاً تعليميّاً بمحاور ومحافظات مختلفة، وبمشاركة أكثر من (500) أستاذ ومعلّم توزّعوا على مراكز التعليم، وهم يبذلون جهوداً رائعة ويقدّمون أفضل خدمة، من أجل أن يكون الزائر متعلّماً لقراءة سورة الفاتحة وبقيّة أذكار الصلاة بشكلٍ صحيح".
كما تقدّم النصراوي بالشكر الجزيل الى جميع الجهود التي بُذلت في هذا المشروع المبارك، وكان على رأسهم سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، وإلى باقي مسؤولي العتبة المقدّسة على ما قدّموه من اهتمامٍ ومباركةٍ وتشجيع، لما وجدوا من ثمارٍ في هذا المشروع، كما أثنى على جهود الأساتذة ومعلّمي المشروع ومنتسبي معهد القرآن الكريم وجميع المشاركين فيه.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: