شبكة الكفيل العالمية
الى

قاع العين وقوّة العين.. تقنيّاتٌ في مستشفى الكفيل لها الدورُ البارز بالكشف عن مختلف أمراض العيون...

أعلن مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء تحقيقه نقلةً نوعيّة بمعالجة مختلف أمراض العيون، بعد اعتماده تقنيّاتٍ متطوّرة في هذا المجال، منها تقنيّة قاع العين وقوّة العين، واستطاعته معالجة مختلف الإصابات التي تتعرّض لها العين.
اختصاصي طبّ العيون في المستشفى الدكتور سلام القرعاوي بيّن من جانبه قائلاً: "إنّ مركز طبّ العيون في مستشفى الكفيل تتوفّر فيه جميع تقنيّات فحص البصر الأوّلي والمتقدّم، التي تتطلّبها عمليّات معالجة مختلف أمراض وإصابات العيون".
مبيّناً: "إنّ جهاز تصوير قاع العين وقاعدتها الداخليّة بالتلوين وبدونه هو من أهمّ الأجهزة المتوفّرة في هذا المركز، إضافةً الى جهاز قياس قوّة أعصاب العين الذي غالباً ما يعتمد على نتائجه أطبّاءُ الجملة العصبيّة بشأن بعض مرضاهم".
وأضاف القرعاوي: "إنّ من بين الأجهزة المتوفّرة لدينا جهاز معرفة عدد الطبقات الداخليّة لقرنيّة العين، وآخر لفحص تضاريسها وقوّة تحدّبها، إضافةً الى جهاز فحص الشبكيّة والعصب البصريّ".
مشيراً الى أنّ: "المركز يمتلك أجهزةً أخرى تختصّ بقياس ضغط العين والقوّة الانكساريّة لعدستها، فضلاً عن جهازين آخرين لقياس قوّة عدسة العين أيضاً وجهاز فحص العين بالسونار".
من جهته قال المختصّ بفحص البصر في المستشفى الأستاذ سجاد كاظم: "إنّ هذا المركز متطوّر جدّاً وهو من أفضل مراكز العراق بهذا الاختصاص، وبعض الأجهزة التي تتوفّر فيه غير موجودة في معظم مراكز طبّ العيون التخصّصية وحتّى في المستشفيات الحكوميّة والخاصّة".
وأضاف سجاد: "إنّ من أهمّ الأجهزة الحديثة التي نمتلكها هو جهاز قياس قوّة عدسة العين (البايومتري)، الذي يتميّز بإمكانيّة قياس قوّة العدسة لمرضى انفصال الشبكيّة، ممّن أجروا عمليّات زراعة العدسة وممّن يوجد السليكون تحت عدسات عيونهم".
وأوضح سجاد: "لدينا كذلك جهاز لقسطرة العين، ونستخدم فيه حقن الفلوروسين لمرضى الشبكيّة، ولعلّ هذا الجهاز يتوفّر في مراكز قليلة جدّاً ومحدودة في العراق، لكونه يُستخدم لحالاتٍ مرضيّة خاصّة ونادرة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: