شبكة الكفيل العالمية
الى

خَدَمَةُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) يعزّون الإمام الحسين (سلام الله عليه) بذكرى شهادة جدّه (صلّى الله عليه وآله)

ببالغ الحزن والأسى وعلى وقعٍ أليم، انطلق ظهر هذا اليوم (28 صفر الخير 1441هـ) الموافق لـ(27 تشرين الأوّل 2019م) موكبُ العزاء الموحّد لخَدَمة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بمناسبة ذكرى فقد النبيّ الأعظم محمد(صلّى الله عليه وآله)، لتقديم العزاء والمواساة الى الإمام الحجّة بن الحسن(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) والى سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
وانطلق الموكبُ من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بعدما اصطفّ خدمتُه على شكل مجاميع وقدّموا التعزية لصاحب المرقد الطاهر، وعلى إيقاعٍ حزين انطلقوا نحو مرقد أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) قاطعين ساحة ما بين الحرمين الشريفين لطماً على الصدور، وهتافاً بأحرّ الكلمات التي خرجت من شغاف القلوب حزناً على فقد سيّد البشر والمرسلين، وعند وصولهم الى مرقد أبي الأحرار(صلوات الله عليه) كان في استقبالهم إخوتهم من خَدَمَة العتبة الحسينيّة المقدّسة، ليشاركوهم العزاء وليعقدوا في الصحن الحسينيّ مجلس لطم بمشاركة الزائرين المتواجدين في المرقد المقدّس.
تجدر الإشارة الى أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة أعدّت منهاجاً عزائيّاً خاصّاً، لإحياء هذه المناسبة الأليمة التي يحييها المؤمنون في مختلف بقاع الأرض.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: