شبكة الكفيل العالمية
الى

سلاماً ياعراق الأولياء: من أمام مرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) خَدَمتُه يدعون للعراق والعراقيّين بالحفظ والأمن والأمان

لم ينسَ خدَمةُ المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) استذكار بلادهم الحبيب العراق في ظلّ الأحداث الأخيرة التي يشهدها، حيث اصطفّ خدَمةُ ساقي عطاشى كربلاء من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة كعادتهم في الممارسة العباديّة، التي أُقيمت ظهر هذا اليوم الاثنين (29 صفر الخير 1441هـ) الموافق لـ(28 تشرين الأوّل 2019م) في الصحن الطاهر لأبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه)، ومن أمام مرقده الشريف ارتفعت أصواتهم بالدعاء والتوسّل به الى الله تعالى أن يحفظ العراق ويحلّ الأمن والأمان عليه.

فبعد قراءة الزيارة الخاصّة بالمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وإنشاد نشيد العتبة العبّاسية المقدّسة (لحن الإباء)، صدحت حناجرُ خدمة قمر العشيرة بقراءة القصائد الحزينة التي تُحاكي وضع البلاد وما تشهده حاليّاً، داعين الله تبارك وتعالى ومتوسّلين بمن تشرّفوا بخدمته أن يعمّ الأمن والأمان على كلّ ربوع عراقنا الحبيب، وأن يقيه شرّ الفتنة وأن يحفظ شبابه .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: