شبكة الكفيل العالمية
الى

مشتل مجمع الشيخ الكليني ينتج مجاميع جديدة من النباتات الموسميّة

أعلنت وحده الزراعه التابع لمجمع الشيخ الكليني التابع للعتبة العبّاسيه عن إنتاجها مجاميع جديدة من النباتات والشتلات الموسميّة التي تتلاءم للظروف الجويه والعمل مستمرّ لتكثير أفضل وأهمّ أنواع الشتلات خاصّةً الشتلات المعمّرة والمُزهرة التي تُغني حدائق المجمع بمناظر جميلة وجذّابة لتكون طفرةً نوعيّة في مواصلة التطوّر وتحسين المجمع وتجميله.

مسؤولُ مجمع علي مهدي عباس الصافي بيّن من جانبه قائلاً: " عملنا مشتل خاص للمجمع بمساحه (200 متر مربع) وقمنا بالمباشرة في العمل يوم 1/8/2019 ويمثل المشتل التابع للمجمع حاضنات تكاثر اصناف عديدة من الشتلات التي تتم زراعتها في المجمع من خلال توفير كافة الظروف المناسبة داخل البيت الزجاجي المهيئة في المشتل بما يضمن اصناف جيدة ذات جودة عالية من الشتلات حيث يتم زراعة من النباتات منها الشتوية والصيفية

وأضاف الصافي إنّ أعمالنا في المشتل مستمرّةٌ ومتواصلة طيلة السنة، ولا نختصّ بموسمٍ أو فصلٍ دون سواه وذلك بحسب جدولٍ زمنيّ موضوع، ولقلّة النباتات والشتلات التي تُزرع في فصل الشتاء وما بعده فقد ارتأينا إدخال مجاميع جديدة وتكثير أخرى كالشتلات الصغيرة، وكذلك الشتلات الموسميّة ، ووصلت أنواع هذه الشتلات الى أكثر من اربع انوع منها الـ(البتونيا الموسميه نوع افوان) و(قرفل عادي) و(لهانه لون ابيض واحمر) و (كواكب).

وبين الصافي " إن مصدر هذه النباتات التي نزود بها المجمع تأتي عن طريقين الأول زراعة البذور الخاصة بالشتلات من نباتات زينة والدائمي في سنادين بلاستيكية".


وتابع الصافي أن تلك الخطوة تهدف إلى إكساب المظهر الخارجي بشوارع وحدائق المدينة ألوانا مختلفة غير الموجودة حاليا حيث ان هناك مجموعة من منتسبين وحده الزراعه تقوم بزراعة وتكثير الشتلات الزراعيّة الموسميّة بأيادٍ فنيّة ذات اختصاص زراعيّ من ذوي الخبرات العالية في زراعة وتكثير الشتلات، بكافة الاختصاصات، وهذا ما أعطى للمشتل دوراً في التقدّم والرقيّ بعمله.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: