شبكة الكفيل العالمية
الى

توضيحٌ هامّ.. مستشفى الكفيل يؤكّد أنّ أبوابه مفتوحة لجميع العراقيّين وعالَجَ العديد من الحالات التي وفدت إليه سواء من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة

أصدَرَ مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة توضيحاً وردّاً على ما أثارته بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعيّ، وهذا نصّه:

(إنّ مستشفى الكفيل التخصّصي فتح أبوابه منذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجيّة التي شهدها العراق، وبدأ باستقبال المصابين الذين يسقطون خلال التظاهرات من المدنيّين أو عناصر القوّات الأمنيّة والجيش، ونُبيّن أنّ المستشفى حريصٌ على أن يكون دوره فاعلاً في هذا الظرف الذي يمرّ به بلدنا العزيز، وأن يقدّم جميع الخدمات الطبّية والعلاجيّة ضمن التخصّصات الطبيّة المتوفّرة فيه بشكلٍ مجّاني، مثلما كان دوره في جميع الأحداث والمناسبات التي شهدتها محافظة كربلاء، وآخرها زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام).

نؤكّد لجميع العراقيّين أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي سيبقى مشروعاً وطنيّاً، ولن يتنصّل عن أخذ دوره بخدمة أبناء العراق في المواقف الصعبة والأحداث التي تستجدّ).

يُشار الى أنّه أُثير على مواقع التواصل الاجتماعي ومن بعض الصفحات المغرضة التي تتصيّد في الماء العكر، خبرٌ مفاده أنّ مستشفى الكفيل قد اعتذر عن استقبال جرحى التظاهرات وأغلق أبوابه بوجوههم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: