شبكة الكفيل العالمية
الى

تواصلاً لجهدها الدّاعم للمتظاهرين السلميّين ومطالبهم المشروعة: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتح مفرزةً طبّية في ساحة تظاهر كربلاء

ضمن سلسلة خطواتها الداعمة والمؤيّدة للتظاهر السلميّ والمتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة، التي كفلها الدستور العراقيّ وأيّدتها المرجعيّةُ الدينيّة العُليا، افتتحت العتبةُ العبّاسية المقدّسة مفرزةً طبيّة في ساحة التظاهر السلميّ في محافظة كربلاء المقدّسة (فلكة التربية)، وذلك لأجل المساهمة في تقديم الخدمات الطبّية والعلاجيّة للمتظاهرين سواءً كانوا من المواطنين المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة.

الخطّة هذه تأتي استكمالاً لما بدأته في تقديم الدعم اللوجستيّ الذي شمل الغذاء والماء وخدمات التنظيف، أو في الجانب الطبّي من خلال مستشفى الكفيل التخصّصي الذي فتح أبوابه لاستقبال أيّ حالةٍ، وقد نجح في معالجة العشرات من الحالات التي وردت اليه من مراكز الإخلاء الطبّي من مستشفى الحسين العام أو السفير، ولا يزال متواصلاً بهذا الجهد.

المفرزة تُدار من قِبل ملاكات طبيّة وتمريضيّة تابعة لمستشفى الكفيل التخصّصي، مزوّدة بكافّة المتطلّبات الضروريّة من أدوية وعلاجات ومواد إسعافيّة يمكن أن تحتاجها أيّ حالة، ويكون دوام هذه المفرزة على مدار اليوم، بالإضافة الى سيّارات الإسعاف المرابطة بالقرب من مكان المتظاهرين.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:

- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل اليهم بواسطة عجلات خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.

- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.

- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقات مختلفة من النهار.

- إرسال عجلات اختصاصيّة للتنظيف مع كادر للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.

- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.

- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: