شبكة الكفيل العالمية
الى

ولاية العهد عنوان لكتاب جديد أصدره قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة

الكتاب
ضمن سلسلة إصداراتها المتواصلة ولتسليط الضوء على بعض الوقائع التاريخية من حياة ائتمنا صلوات الله عليهم والعمل على دراستها وتحقيقها وتحليلها وبما ينسجم مع منهجهم القويم ولمواكبة حركة التطور الفكري صدر حديثاً عن وحدة الدراسات والنشرات التابعة لشعبة الإعلام في قسم الشؤون الفكرية والثقافية كتاب (ولاية العهد للإمام الرضا عليه السلام) لمؤلفه فضيلة الشيخ عبد الرزاق فرج الله الأسدي.
مسؤول شعبة الأعلام الأستاذ علي الخباز بين لشبكة الكفيل "إن كتاب ولاية العهد للإمام الرضا عليه السلام، قد تناول فيه المؤلف نبذة عن حياة الإمام عليه السلام ولادةً ونشأةً، ثم تولّيه منصب الإمامة الشرعية وبيان موقفه من هذا المنصب الإلهي، وهيبته كإمام مختار من قبل الله تعالى، ثم عرّج المؤلف الى ظروف عرض المأمون العباسي لولاية العهد على الإمام الرضا عليه السلام ودوافعه وأهدافه من ذلك العرض بعد طول مفاوضات كانت بين الجانبين".
مضيفاً" لخّص المؤلف أهداف ذلك العرض بالنقاط التالية:
1- التقليل من شأن الإمام عليه السلام.
2- محاولة اكتساب الطابع الشرعي للخلافة.
3- امتصاص النقمة الشعبية.
4- تطويق الإمام الرضا عليه السلام من خلال تواجده وقربه من بلاط الدولة الحاكمة.
معزّزاً تلك النقاط بالتجارب الدالة التي شهدتها حياة الإمام الرضا عليه السلام، وقد أنهى المؤلف كتابه بشهادات عن ندم المأمون العباسي على إقدامه بعرض ولاية العهد واغتيال الإمام الرضا(عليه السلام)، ثم ختمه بأصداء الحدث الأليم على ألسنة الشعراء,
موضحاً" ان الكتاب تم تحقيقه في وحدة الدراسات والنشرات كذلك قامت الوحدة بتنضيده وأُخرجه وتصميم غلافة"
ومن الجدير بالذكر أن الشيخ عبدالرزاق فرج الله شخصية دينية علمية مستقلة نشطة في العراق، قد أخذ على عاتقه مهمة الإرشاد والتبليغ الفقهي بتكليف من المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف، منذ بداية سبعينيات القرن الماضي, وله مؤلفات عديدة منها مطبوع ومنها لا يزال مخطوطاً تختصّ ببناء مجتمع صالح وسليم من الناحية الأخلاقية والعقائدية.
يذكر أن العتبة العباسية المقدسة قد عادت بعد 9/4/2003م إلى دورها الريادي في إنتاج الثقافة والفكر ‏المحمدي الأصيل بعد انقطاع دام لقرنين من الزمن, عندما كانت مكاناً لتلقّي العلوم الدينية، ‏وأصبحت الآن بالإضافة الى تدريس هذه العلوم تؤلّف الكتب والكراسات وتحقق المخطوطات ‏والكتب، من خلال قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة، بالإضافة لإنتاج الثقافة ‏المسموعة والمرئية والإلكترونية من وحدات وشعب أُخَر في القسم المذكور.‏
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: