شبكة الكفيل العالمية
الى

خَدَمَةُ العتبتين المقدّستين يعزّون الإمام الحسين وأخاه أبا الفضل العبّاس بذكرى شهادة الإمام الحسن العسكريّ (عليهم السلام أجمعين)

بقلوبٍ يعتريها الألمُ والحزنُ انطلق ظهر يوم أمس الأربعاء (8 ربيع الأوّل 1441هـ) الموافق لـ(6 تشرين الثاني 2019م) موكبُ خَدَمَة العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكريّ(عليه السلام)، وكانت انطلاقةُ الموكب من داخل الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه)، حيث اصطفّ خَدَمةُ قمر بني هاشم (صلوات الله عليه) مردّدين القصائد الحزينة التي تعبّر عن عِظم هذه الفاجعة التي ألمّت بالبيت المحمّدي.
بعد ذلك توجّه الموكب صوب مرقد سيّد الشهداء(عليه السلام) قاطعين ساحة ما بين الحرمين الشريفين لطماً على الصدور، دامعي العيون وصادحي الحناجر بأكثر الكلمات والهتافات ألماً وحزناً، وعند وصولهم للصحن الحسينيّ المطهّر كان في استقبالهم إخوتهم من خَدَمة الإمام الحسين(عليه السلام)، ليُقام هناك داخل مرقد أبي عبد الله الحسين(صلوات الله وسلامه عليه) مجلسٌ للعزاء وبمشاركة الزائرين الذين تواجدوا هناك.
يُذكر أنّ العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية في كربلاء، تخرج بمواكب تعزيةٍ خاصّة بمناسبات ذكرى وفيات أهل ‏البيت(عليهم السلام) ‏على مدار السنة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: