شبكة الكفيل العالمية
الى

من مرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام): زائراتٌ يبتلهن الى الله تعالى بالأمن والأمان للعراق

نظّمت شعبةُ الخطابة الحسينيّة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تزامناً مع ذكرى تتويج الإمام المهديّ المنتظر(عجّل الله فرجه الشريف)، جلسةً احتفائيّة بهذه المناسبة مع تكريس فقراتها للدعاء والتوسّل الى الله عزّ وجلّ بأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) أن يعمّ الأمنُ والأمان على العراق والعراقيّين، وذلك في سرداب الإمام الجواد(سلام الله عليه) داخل الصحن العبّاسي المطهّر.

وعن هذه الفعّالية تحدّثت لشبكة الكفيل العالميّة معاونةُ مسؤولة الشعبة السيّدة تغريد عبد الخالق عطيّة التميمي، قائلةً: "دأبت شعبةُ الخطابة الحسينيّة أن تواظب على إحياء واستذكار ولادات الأئمّة الأطهار(عليهم السلام) ومناسباتهم، ومنها ذكرى تتويج الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) التي جاءت هذه العام والعراق يمرّ بظروفٍ استثنائيّة، وهذا ما حدا بنا أن نكرّسها وأن نجعل محورها العامّ بالدعاء والابتهال الى الله تعالى ببركة من اجتمعنا بجواره، وبركات صاحب الذكرى أن يعمّ الأمنُ والأمان على العراق والعراقيّين، وأن يرحم شهدائهم ويمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل".

وبيّنت: "اشترك في هذه الفعّالية جمعٌ كبير من زائرات المرقد الطاهر، وقد تضمّنت الجلسة محاضرةً توعويّة للوضع الراهن الذي يعيشه البلد، وقراءة دعاء العهد ودعاء الفرج بصورةٍ جماعيّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: