شبكة الكفيل العالمية
الى

مجدّدين تأييدهم للمتظاهرين السلميّين ومطالِبهم المشروعة: خَدَمةُ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس (عليهما السلام) يخرجون بمسيرةٍ حاشدة موحّدة

انطلقت عصر يوم الخميس (9 ربيع الأوّل 1441هـ) الموافق لـ(7 تشرين الثاني 2019م) المسيرةُ التضامنيّة لخَدَمة العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، الداعمة للتظاهرات السلميّة والمطالبة بالحقوق والحياة الكريمة، حيث خرج حشدٌ غفير من منتسبي العتبتَيْن المقدّستين يتقدّمهم عددٌ من المسؤولين فيهما، حاملين الأعلام العراقيّة وعدداً من اللافتات التي خُطّت عليها مطاليبُ الشعب العراقيّ.
المسيرةُ الحاشدة انطلقت من باب قبلة صحن المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) متّجهةً صوب باب قبلة صحن الإمام الحسين(عليه السلام)، ليجتمع منتسبو كلا العتبتَيْن المقدّستين ومن ثمّ الانطلاق صوب ساحة التظاهر في قلب مدينة كربلاء المقدّسة وهي ساحة التربية، لمؤازرة المتظاهرين هناك مُعلنين في نفس الوقت تضامنهم معهم وتأييدهم للمطالب المشروعة.
تجدر الإشارة الى أنّ كلا العتبتين المقدّستين كانتا قد خرجتا في الأسبوع الماضي بمسيرةٍ حاشدة أيضاً، دعماً للتظاهرات السلميّة التي تشهدها كربلاء وعددٌ من محافظات العراق، كما أنّ كلا العتبتين المقدّستين كانتا ولا تزالان مستمرّتين في تقديم الخدمات للمتظاهرين، من خلال توفير وجبات الطعام فضلاً عن المياه وباقي الأمور اللوجستيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: